السبت 13 أبريل 2024
الرئيسيةجهاتأخبار تيطاوينالحبس لمغربي مارس العادة السرية بشاطئ سبتة

الحبس لمغربي مارس العادة السرية بشاطئ سبتة

أصدرت الغرفة الجنحية رقم 2 بمحكمة مدينة سبتة حكما بسبعة أشهر حبسا نافذا،وسنتين موقوفة التنفيذ في حق مواطن مغربي كان يتعمد ممارسة العادة السرية أمام فتاتين اسبانيتان إحداهن قاصرا .

وتعود فصول هذه النازلة إلى تاريخ 26 من شهر أبريل 2019 بشاطئ “ريفيرا” ، حيث قام شاب مغربي كان يرتدي تبان سباحة في مضايقة الفتاتين، ولتفادي هذا التحرش الفاضح قامتا بتغيير المكان ،وذهبتا إلى زاوية أخرى من الشاطي المذكور، لكن الشاب المغربي لا حقهما واستل قضيبه وبدأ يمارس العادة السرية في وضح النهار مما أصابهما بذعر شديد.

على إثرها اتصلت الفتاة الكبرى بأبيها عبر الهاتف الذي بدوره أشعر رجال الشرطة الذين حضروا على الفور وقاموا باقتياد المغربي إلى مفوضية الشرطة بمدينة سبتة من أجل مواجهته بالمنسوب إليه .

يذكر أن القانون الإسباني لا يجرم ممارسة العادة السرية، لكن الإقدام على هدا الفعل في الفضاء العمومي بحضور فتاة قاصر يعتبر جريمة مكتملة الأركان .

ريف بريس

 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة