جمعية المرأة تختتم مشروع “من أجل هيئة المساواة ومقاربة النوع الاجتماعي”

اختتمت جمعية المرأة للتنمية والتضامن بالحسيمة، مؤخرا، أشغال مشروعها الذي يحمل عنوان “من أجل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي دامجة لقيم النوع والمساواة “.
واستهدف هذا المشروع المقام بشراكة ودعم من المؤسسة الأوروبية للديمقراطية خمس جماعات ترابية بإقليم الحسيمة هي ايت يوسف وعلي وامرابطن وايت قمرة وأربعاء تاوريرت وشقران.
وركزت فقرات المشروع على مواكبة هذه الجماعات في الإعداد لإحداث هيئة المساواة ومقاربة النوع وتكافؤ الفرص، مرورا بإحداثها وتنظيمها، وتتبع وتقييم أشغالها من خلال دورات تكوينية وحملات تحسيسية .
وحسب القائمين على المشروع ، فإن هذه المبادرة تروم تفعيل وتعزيز الديمقراطية التشاركية، إلى جانب الديمقراطية التمثيلية للنهوض بالتنمية وتكريس الأدوار الجديدة التي أناطها دستور 2011 بالفاعل المدني.
وتمحوت الحملات التحسيسية المنظمة حول مواضيع “الميزانية المستجيبة للنوع الاجتماعي”، و “العنف القائم على النوع الاجتماعي”، و”تقديم الملتمسات والعرائض”، و”اعداد برامج العمل”.
كما شملت “كيفية تعبئة الموارد “، بالإضافة إلى دعم مبادرات ترافعية استشارية محلية حول قضايا الشباب والنساء وذوي الاحتياجات الخاصة .
وأوصى القائمون على المشروع بضرورة توسيع صلاحيات الهيئة ونقلها من استشارية إلى تقريرية ، وتعزيز الدعم المقدم لها من قبل المجالس المنتخبة، وتقوية قدرات الفاعل المدني للاضطلاع بأدواره في التتبع والتقييم.

ريف بريس : لاماب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا