الأحد 21 يوليو 2024
الرئيسيةأخبارقضية الصيد و الإتجار في الأسماك الممنوعة يعود إلى الواجهة

قضية الصيد و الإتجار في الأسماك الممنوعة يعود إلى الواجهة

قضايا الصيد البحري بالحسيمة تتعدد و تتشعب، و كل مرة يطفو إلى الواجهة موضوع يتعلق بهذا القطاع الاقتصادي الحيوي ، مهتمون، فاعلون بيئيون أثاروا في هذا الإطار ظاهرة خطيرة تهدد الثروة البحرية و هي صيد الأسماك الصغيرة الحجم الممنوعة و الاتجار بها

اذ لوحظ أنه على طول الشريط الساحلي بين دريوش و الحسيمة ينشط هذا النوع من الصيد الممنوع، بل أن كميات من هذه الأسماك تعرض بأسواق بوكيدان و امزورن والحسيمة ، و الأخطر من هذا ان شاحنات قادمة من ميناء سيدي حساين وكيلاطي و الجبهة تنقل هذه الاسماك لباحة ميناء الحسيمة ويعاد ترويجها محليا .

وتبقى مسوولية مزدوجة لمواجهة هذه الجريمة البيئية بامتياز على من يفترض فيهم تطبيق القوانين و تكثيف المراقبة الميدانية بالمصايد و بالأسواق و بمداخل الموانىء و في مستوى اخر بتكثيف الوعي البيءي وسط الفاعلين بقطاع الصيد البحري ،و امتناع المواطنين عن شراء هذا النوع من الاسماك ، حفاظا على ثرواتنا البحرية الوطنية و حماية لامننا الغذائي

ريف بريس : متابعة

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة