الأربعاء 17 أبريل 2024
الرئيسيةسياسية59.58 الجرح الذي لن يندمل، حزب الاستقلال يخلي مسووليته بالمشاركة قي قمع...

59.58 الجرح الذي لن يندمل، حزب الاستقلال يخلي مسووليته بالمشاركة قي قمع الانتفاضة

استغل نور الدين مضيان عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، لقاءا حزبيا بمدينة الناظور يوم الأحد 01 مارس 2020، ليفتح ملفا جديدا قديما حول رواية الحزب عن أحداث انتفاضة الريف سنة 1958/1959، نو الدين مضيان أكد في هذا اللقاء أن قمع الانتفاضة و التقتيل الذي طال الريفيين حينها ولد لدى هؤلاء عقدة تاريخية تجاه الحزب، واعترف انه يصعب الجهر بالانتماء لحزب الاستقلال بالناظور والحسيمة ، لما ينسب ظلما وزورا و بهتانا لحزب الاستقلال من مسؤولية في هذه الأحداث ، بينما كل الدلائل التاريخية توكد ان الجنرال افقير ضالع في هذه المجازر .

وأضاف مضيان في هذا الصدد ان حزب الاستقلال قد كلف لجنة برأسة شيبة ماء العينين رئيس المجلس الوطني للحزب لإعداد مكاشفة حقيقية حول المتورط الرئسي في أحداث انتفاضة الريف سنة 1958/ 1959.

كما لم يفت مضيان في هذا السياق من التذكير أن الاستقلالي بلافريج العضو في حكومة الحسن الثاني حينها قد قدم استقالته احتجاجا على هذه الاحداث، ولتعزيز هذا الطرح الاستقلالي أكد مضيان أن المقاوم واليساري محمد بن سعيد ايت يدير قد امد قيادة حزب الاستقلال بمجموعة من الوثائق التاريخية في إطار مبادرة هذا الحزب في كشف حقيقة مزاعم تورط حزب الاستقلال في احداث 1958/1959

ريف بريس : متابعة

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة