+ فيديو : تساقط مطرية عابرة تغرق الحسيمة في مياه الواد الحار

أدت خمس دقائق من التساقطات المطرية التي تهاطلت ليلة اليوم الإثنين 19 سبتمر 2016 على الحسيمة إلى إغراق المدينة في مياه الواد الحار بعد إنفجار البالوعات بسبب عجرها عن تمرير مياه الأمطار .

وغمرت مياه الأمطار العابرة شوراع والمدينة وإختلاطة مع ماء الواد الحار حيث حولت أزقة المدينة وشوارعها إلى فيضان بنكهة رياح الواد الحار وحاصرت المارة وأوقف نسبيا حركة السير والجولان وشوهة سمعة المدينة أمام زوارها هدا في الوقت الدي لازال فيه سكان الحسيمة ينتظرون عودة الماء إلى صنابيره بعد يوم كامل الإنقطاع وإلى حدود كتابة هاته السطور

و كشفت الأمطار التي هطلت على المدينة اللية عن عجز قنوات الصرف على احتواء مياه الأمطار علما أن مشروع إعادة إستبدال القنوات الدي خصص له ملايين الدارهم وأشرفت عليها مديرية المكتب الوطني للماء بالحسيمة على طول شارع طارق بن زياد لم تمضى على إنتهاءه أشهر قليلا وهو الأمر الذي يطرح أكثر من تساؤول وعلى إستفهام سنعود إليها فيما بعد 

كميات الأمطار هاته كانت كافية لتعرية واقع البنية التحتية الهشة للشوارع والأزقة ولتضع المسؤولين المحليين والإقليمين أمام مسؤولياتهم أمام المواطنين.

      ريف بريس : متابعة

                           [vsw id=”UbEw0WcZzis” source=”youtube” width=”590″ height=”344″ autoplay=”yes”]

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.