الحسيمة تعيش على إيقاع حركية نشيطة لكائنات و سماسرة الإنتخابات

 مع بداية قرع الطبول وزدياد سرعة التسخينات إستعداد للإنتخابات التشريعة في السابع من شهر أكتوبر خرجت الكائنات الإنتخابية وسماسرتها من جهورهم لتتنقل بين المقاهي والحانات والتردد على البيوت والأماكن العمومية في بداية لا توحى بالجديد و بتكرار نفس السيناريوهات السابقة في تشويه وإفساد الإنتخابات .

 ورصدت بعض الوجوه السياسية والإنتخابية المعروفة في حركية نشيطة بالمدينة تتحرك ليلا ونهارا في عدد من الأحياء الشعبية يدخلون خلسة ويخرجون خلسة في خفاء تام حتى لا تراها العيون و المريب في الأمر أن هاته الوجوه الفاسدة والمشبوهة ودوي السوابق في إفساد  الإنتخابات تصون وتجول في المدينة والإقليم وبحوزتهم ملايين الدراهم لتوزيعه وشراء الدمم واستغلال ظروف و مأسي عباد الله ودلك أمام أعين السلطات المحلية والإقليمية  الأمنية التي طغى عليها المال والجاه والنفود بالإضافة إلا أنها لا تملك من الوسائل و الأدوات لضبط مثل هده الحالات وتتغاضي نظرا « مافيدهاش «  ويبقي ما تردده الدولة في الأخير مكانه التلفيزيون الرسمي ومجرد خطابات رنانة .

ريف بريس : متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.