إتلاف عجلات عشرات السيارات بحي ميرادور الأسفل هل هو تصفية حسابات انتخابية بالحسيمة

يبدوا أن ما تعرضت له سيارات المواطنين بحي “ميرادور” الأسفل بالحسيمة، من إتلاف لعجلات السيارات، يعود لتصفية حسابات انتخابية في عز الحملة الانتخابية بالحسيمة، فحسب مصدر فإن الحي الذي تعرض لهذه الغزوة يخضع بالمطلق لسيطرة حسب الجرار، حيث لم يخفي أن يكون أحد الأحزاب المنافسة والوافدة على الانتخابات التشريعية للحسيمة وراء هذا الفتح الاجرامي الذي عرض مصالح المواطنين للضياع، وعصف ببضاعة التجار وأخر التحاق الموظفين بعملهم.

عشرات السيارات هي حصيلة هذا العمل الاجرامي الذي تم ” دار دار ” و “زنقة زنقة “، واضعا الجميع أمام مصلحة الديمومة لوضع شكاياتهم، قبل أن يحج عشرات عناصر الأمن مرفوقين بالشرطة العلمية بمكان الحادث لمعاينة هذه النازلة.

ريف بريس :

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.