إسبانيا تحكم على حسيمي تزعم خلية متطرفة موالية لداعش


أخر تحديث : الجمعة 30 سبتمبر 2016 - 10:00 صباحًا
إسبانيا تحكم على حسيمي تزعم خلية متطرفة موالية لداعش

كشفت وسائل إعلام محلية أن المحكمة الوطنية في إسبانيا أدانت يوم الأربعاء 28 سبتمبر، “لحسن لقصرين”، السجين السابق في معتقل غوانتانمو، بتهم التطرف وتزعم خلية متطرفة، حيث قضى الحكم عليه بالسجن 11 عامًا ونصف. وأدانت المحكمة نفسها ثمانية أشخاص آخرين اعتقلوا مع القصرين بعد تفكيك شبكة متطرفة تعمل في إرسال جهاديين للقتال إلى جانب المنظمات المتطرفة، حيث قضت بالحكم عليهم أيضا بالسجن 8 سنوات لكل واحد منهم.

وتزعم لحسن القصرين المنحدر من الحسيمة منظمة متطرفة في أسبانيا أطلق عليها اسم “كتيبة الأندلس” قبل اعتقاله في سنة 2014، إثر تفكيك هذه المنظمة التي كانت تدرب الشباب وترسلهم للقتال في العراق وسوريا، كما سبق واعتقل لحسن في سنة 2001 في افغنستان من طرف القوات الامريكية، تم إيداعه بسجن غوانتانامو الشهير، قبل الإفراج عنه، ليعود إلى أسبانيا، ويقرر مقاضاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، قبل اعتقاله من جديد من طرف الشرطة الاسبانية بتهم تتعلق بالتطرف .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة RifPresse.Com | صحيفة إلكترونية شاملة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.