رجال التعليم بالحسيمة في وقفة احتجاجية ضد استهداف المدرسة العمومية

نفذ رجال التعليم التابعين للجامعة الوطنية للتعليم، التابعة للاتحاد المغربي للشغل وقفة احتجاجية صباح أمس الخميس، وذلك بعد قرار المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل المجتمع يوم الأربعاء 21 شتنبر 2016 بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء، وذلك بعد مناقشته المستفيضة للدخول المدرسي الحالي وللاختلالات العميقة التي يعرفها، والتي تجعل منه دخولا مدرسيا كارثيا على كافة المستويات.

والوقفة تأتي لرفض أي مساس بحق أبناء الشعب المغربي في تعليم عمومي ومجاني وموحد، و لأي استهداف للمدرسة العمومية وللمكتسبات التاريخية لنساء ورجال التعليم، وذلك انسجاما مع قرار المجلس الوطني الذي انعقد تحت شعار “لا حياد للطبقة العاملة في الانتخابات التشريعية ليوم 07 أكتوبر 2016 ،نساند من يساندنا …نحاسب من يعادينا”. الذي دعا إلى عدم تزكية الهيئات السياسية المسؤولة عن السياسات اللاشعبية، حتى لا يتسنى لها الإجهاز على ما تبقى من حقوق الطبقة العاملة ومكتسباتها.

وكان المكتب التنفيذي أبدى تمسكه بالحق في الإضراب، ورفضه لأي مشروع تكبيلي لحق الإضراب وللاقتطاعات التعسفية من أجور المضربين، وندد بالخصاص الفظيع الذي تعرفه وزارة التربية الوطنية في الأطر التربوية والإدارية والمساعدين التقنيين، وطالب بتوظيفات كافية كفيلة بحل مشكل الخصاص المتفاقم بالقطاع، وأدان التدبير الارتجالي والانفرادي لوزارة التربية الوطنية لكل القضايا المرتبطة بالقطاع، وطالب بضرورة إصلاح حقيقي للمنظومة التربوية بإشراك فعلي لكل المعنيين المباشرين بقطاع التعليم، عبر إقرار سياسات تعليمية وطنية تعيد الاعتبار للمدرسة العمومية وتجعل من عمومية ومجانية التعليم خطا أحمر، وبنظام أساسي منصف وعادل لأطر وموظفي وزارة التربية الوطنية يستجيب للمطالب والتطلعات العادلة لنساء ورجال التعليم بمختلف فئاتهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. بدر يقول

    حرام ماذا يجري في بلدي يا للعجب لا حراس لا نظافة لا اساتذة اذن قبرونا احسن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.