البحرية الإسبانية تنقذ 11 امرأة بينهما 110 رجل إفريقي قبالة بحر الحسيمة

تمكنت خدمة النجدة التابعة للبحرية الاسبانية، من إنقاذ 121 مهاجرا غير شرعي من الغرق في بحر “البوران” (قبالة الحسيمة) بعرض البحر الأبيض المتوسط، وكانوا قد أبحروا من سواحل المغرب متجهين صوب الأراضي الاسبانية،بحسب ما ذكرته مصادر إعلام إسبانية.

ويوجد ضمن المهاجرين، الذين تم إنقاذهم ليل الأحد، 11 امرأة بينما 110  رجال. وكانوا على متن أربعة قوارب مطاطية.

وذكرت ذات المصادر، أن عملية الإنقاذ بدأت عندما تلقت قوات خفر السواحل تحذيرا بوجود زورق على متنه 31 مهاجرا من إفريقيا جنوب الصحراء،  مما عجل بإرسال قارب إنقاذ وطائرة مراقبة التي اكتشفت تواجد القارب المطاطي قرب جزيرة “البوران” التي تقع في منتصف المسافة الفاصلة بين المغرب وإسبانيا.

وكان الزورق الثاني متواجدا بشمال شرق الجزيرة، وتمكنت البحرية الاسبانية من إنقاذ 53 شخصا، قبل أن تتلقى رسالة تفيد أن هناك زورقا آخر على متنه 5 مغاربة.

وعادت سفينة الانقاذ إلى ميناء مورتيل وعلى متنها 89 مهاجرا تم انقاذهم، في حين قامت سفينة إنقاذ أخرى بانقاذ 32 مهاجرا.

ريف بريس : وكالات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.