مقران : مسؤولي الحسيمة تمسكوا بي

عبر عبد الرحيم مقران هداف شباب الحسيمة لكرة القدم، عن سعادته بعد عودته إلى الفريق، مضيفا أنه رحل الموسم الماضي مكرها لعدم إقتناع المدرب التنونسي كمال الزواغي بمؤهلاته.

وأوضح مقران ل »الصباح « الرياضي، أنه سيبدل قصارى جهده حتىيكون في مستوى تطلعات الجمهور الحسيمي مضيفا أنه بات حريضا على تطبيق ما يطلبه منه المدرب في التداريب ولما منحه فرصة اللعب أساسيا حاول التشبث بها متمنيا أن يواصل على المنوال نفسه وفي ما يلي نص الحوار  : 

ما هور شعورك بعد عودتك إلى شباب الحسيمة ؟

أشعر بالسعادة تغمرني بعد عودتي إلى فريقي خاصة أن الأخير تمسك بي بعدما تبين ألا خلاف لي مع الفريق شباب الحسيمة بات في حاجة ‘إلى لاعبيه من أجل تحقيق نتائج إيجابية وأعتقد أنه قادر على تحقيق هدا المبتغي بالنظر إلى توفره على لاعبين مجربين وشباب .

لمادا رحلت عن الحسيمة الموسم الماضي بعدما تألقت رفقته لعدة مواسم ؟

غادرت شباب الحسيمة بداية الموسم الماضي لعدم إقتناع المجرب كمال الزواغي بمؤهلاتي وأنا احترمت قراره لكن مايجب قوله هو أنه لم يمنخى الفرصة الكاملة قبل الحكم على مستواي .فكان لابد من الرحيل معارا لموسم واحد إلى جمعية سلا حتى يتسنى للي اللعب أساسيا .

كيف كان شعورك عندما أحرزت هدفين في مباراتكم الأخيرة أمام الكوكب ؟

أي لاعب يحرز هدفا لفريق يكون سعيدا بطبيعة الحال أنا هنا من أجل إحراز الأهداف أو مساعدة زملائي على دلك قدمت مباراة في المستوى أمام الكوكب المراكشي وحققنا الفوز خارجا ملعبنا وأحرزت هدفين جميلين بعدما أحرزت هدفا في مباراة الجيش وأظهرت بدلك أنني في كامل الجاهزية أكمح إلى إحراز المزيد من الأهداف .

كيف عشت الإقصاء في ثمن نهائي كأس العرش ؟

كما نتمنى أن يدهب فريقنا بعيدا في المنافسة كأس العرش لكن كان للحظ رأي أخر إد أقصينا من قبل الجيش الملكي بعد هزيمتنا بملعبنا بأربعة أهداف لصفر ما منح التأهل للجيش . وأنا أهد الجمهور بألا يتكرر هدا الأمر وسنركز جهودنا الأن من اجل تحقيق نتائج إيحابية في البطولة وأعتجر بالمناسبة للجمهور الحسيمي على هدا الإقصاء غير المنتظر .

كيف تقيم بداية شباب الحسيمة  ؟

البداية أعتبرها جدية رغم إقصائنا من منافسة كأس العرش في مرحلة الثمن.الفريق حقق فوزرا مهما على حساب الكوكب المراكشي بملعب الأخير وقدم عرضا جيدة في مباراتي البطولة ولدينا مباراة مؤجلة أمام الفتح الرياضي بملعنا على العموم فالبداية مشجعة وتبعث على الإرتياح والتفاؤل خصوصا أن الفريق غير الكثير من جلده هدا الموسم وعرف العديد من المتغيرات على مستوى الإدارة التقنية كما على مستوى الموارد البشرية .

ألست متخوفا من المافسة بالحسيمة في ظل الإنتدابات الجديدة ؟

إن المنافسة على إنتزاع الرسمية واردة في كرة القدم لكن ينبغي ان تكون شريقة قبل أي شيئ أخر ويكا لا يخلو أي فريق من وجود مهاجمين ودعم اللاعبين معنويا لانه يمكن الحكم على الفريق من أول أو ثاني مباراة اللاعبون متحمسون ولديهم رغبة كبيرة في التوقيع على موسم جيد .

أجرى الحوار :  جمال الفكيكي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.