باشا بني بوعياش في نيران التلاعبات الإنتخابات بعد إفادة مواطنين أنهم يتوجدون خارج المغرب

بعد أن وصل إلى علمه أنه كان من بين المصويتين بالوكالة بالحسيمة خلال إنتخابات السابع أكتوبر، كشف الصحفي علي خصيم المقيم في بلجيكا أنه لم يدل بصوته في الإستحقاقات البرلمانية الماضية لأنه كان خارج المغرب، ولم يوكل أي أحد للقيام بالواجب الوطني.

ودعى علي خصيم حسب ما نقلته مصادر صحفية عبر شريط فيديو نشره على حسابه بالموقع الإجتماعي فايس بوك، إلى من له معلومة إضافية عن الواقعة بأن يدلي بها إليه لكي يقدم شكاية بالموضوع، وذلك بعد أن علم أن أحدا ما صوت في مكانه بالحسيمة.

ووقع المهاجر المغربي المزداد ببني بوعياش سنة 06 – 03 – 1984 على إشهاد حصلت “ريف بريس” على نسخة منه، “لم أكن أتواجد بالمملكة المغربية للإدلاء بصوتي ولم أوكل عني أحدا للقيام بهذه العملية والواجب الوطني إذ كنت متواجد ببلد الإقامة بالديار البلجيكية”.

وأكدت الوثيقة، بقوله “على هذا الأساس تقدمت إلى مصلحة التصديقات بالقنصلية العاملة للمملكة المغربية “بلييج” قصد تصحيح إمضائي والإدلاء بهذا التصريح لدي كل من يجب”.

14717240_1089747377799437_5661085867755590569_n-1

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. imade يقول

    حشوم أخويا من هاد الأسلوب و الأخطاء الإملائية …راك شوهتي بالصحافة

  2. ملاحظ يقول

    لا جدوى في مثل هذه المتابعات لانها محمية عرفيا الاحرى ان يتم تنفيد الاحكام التي صدر فيها حكم قضائي ولا زالت تنتظر بالجملة ولا من ينفد خصوصا عندما يتعلق الامر بقضايا نهب المال العام بشتى الطرق .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.