اعتداء خطير بالحجارة على جمهور اتحاد طنجة بمدينة خنيفرة

أعرب المكتب المسير لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم، عن استيائه وأسفه من الاعتداءات التي تعرض لها جمهوره بمدينة خنيفرة، بعد انتهاء مباراة الفريقين، التي جرت أمس (السبت)، برسم منافسات الدورة الخامسة من البطولة الاحترافية اتصالات المغرب، وانتهت بالتعادل السلبي صفر لمثله.

واستنكرت بشدة إدارة الاتحاد، في بيان اصدرته للرأي العام المحلي ووطني، للأحداث التي عرفتها المباراة، والاعتداءات المشينة التي طالت جمهوره الذي حج لمدينة خنيفرة لمساندة فريقه، وما تسبب في إصابة مشجع طنجاوي بجروح في الرأس، استدعت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى، وذلك إثر تعرضهم لرشق شديد بالحجارة  من قبل محسوبين على جماهير شباب خنيفرة.

وطالب مسؤولو فريق عاصمة البوغاز، بحماية الجماهير المرافقة لفرقها، والعمل على انهاء هذه الصور التي تسيء إلى سمعة الكرة الوطنية، وتساهم في إشاعة الحقد والكراهية بين الجماهير الرياضية، التي تعتبر من الركائز الرئيسة للنهوض بكرة القدم ببلادنا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.