نزيف الإنتحارات متواصل بالحسيمة ..إنتحار شاب بحي « ديور مالك « .

لازال نزيف الانتحارات متواصل بقرى ومراكز إقليم الحسيمة، وبات الأمر مخيفا مع تصاعد هذه الظاهرة وسط المجتمع الريفي في الأونة الأخيرة وإلى حدود اليوم وفي أقل من يومين أقدم شاب في العشرينيات من عمره صباح اليوم الإثنين 24 أكتوبر  على وضع حد لحياته شنقا داخل غرفته بحي «  ديور ماللك «  وسط مدينة الحسيمة

وأفاد مصدر مطلع ل » يف بريس « أن الضحية  نقل إلى المستشفى وهو لازال يحتضر حيث وجد من طرف أحد أفراد عائلته وهو معلقا في حائط بواسطة حبل قبل أن تقتاده سيارة الاسعاف الى المستشفي ويفارق الحياة .

وانتقلت الشرطة العلمية والقضائية بمدينة الحسيمة إلى عين المكان لمعاينة أثار الحادثة والأسباب التي كانت وراءها 

 وللإشارة فإن الظاهرة الإنتحارات تحصد معدلات مخيفا أسبوعيا وشهريا بمنطقة الريف أكثر من 10 حالات سنويا، الى حدود اليوم وفي ظرف يومين حالاتين وضع حد لحياتهم ضمنهم بالإضافة إلى حالات أخرى لفتيات وشبان نواحي كتامة .

ريف بريس : متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.