الآلاف من أبناء الحسيمة يبدعون في مسيرة الشموع

شارك عشرات الآلاف من المواطنين الذين قدِموا من مختلف مناطق إقليم الحسيمة، في مسيرة شعبية صامتة جابت مختلف شوارع مدينة الحسيمة و ذلك بعد مرور أسبوع على مقتل الشهيد “محسن فكري”.

و تجمهر عدد كبير من المحتجين في الساحة الكبرى وسط المدينة حيث رددوا عددا من الشعارات التي تستنكر جريمة قتل بائع السمك محسن فكري و أخرى ذات طابع اجتماعي كالمطالبة بالكرامة و العدالة الاجتماعية.

و بعد كلمات افتتاحية للجنة التنظيمية، انطلقت المسيرة التي حطت رحالها أمام مفوضية الشرطة و المحكمة الابتدائية حيث وقعت حادثة “طحن” الشهيد محسن فكري، حيث وقف المشاركون في المسيرة دقيقة صمت ترحما على وفاته كما تمت قراءة سورة الفاتحة لتتواصل مسيرة الشموع بعد ذلك في موكب مهيب جاب مختلف شوارع المدينة التي عرفت إضرابا عاما، قبل أن يعود المشاركون في المسيرة إلى نقطة البداية حيث خُتِم الشكل النضالي برفع عدد من الشعارات.

و قد عبر أبناء الحسيمة في هذه المسيرة عن وعي و نضج كبيرين حيث أصبحوا مثالا يحتدى بهم من حيث التنظيم و الانضباط، حيث قام الشباب بتنظيم المسيرة و حماية الممتلكات العامة و الخاصة طوال المسيرة إضافة إلى جمع النفايات من الساحة الكبرى و الشوارع المجاورة بعد نهايتها في رسالة قوية لكل من يصف أبناء هذه الرقعة من المغرب بوصف “الأوباش” و الذي كثر تداوله مؤخرا لإثارة الفتنة و تغليط الرأي العام حول أسباب و تداعيات هذا الحراك الشعبي.

ريف بريس : متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. almojahid يقول

    jespere que ces manifistants, et pour honneur des peuple pelastinien, condamnent et protestent contre la presence de sioniste y le drapeau sioniste au combre de Marrakech

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.