إحتجاجات على المياه والغابات بالحسيمة لإستعانتها بالقوات العمومية لتشريد أسرتان .

حالت الإحتجاجات والأصوات المتضامنة بمدينة الحسيمة، مع أسرتان مهددتان بالتشرد، صباح اليوم الإثنين 21 أكتوبر 2016، دون تدخل القوات العمومية التي استعانة بها إدارة المياه والغابات لإخلاء مسكن إداري تقطناه منذ أربعين سنة بحي ميرادور بالحسيمة .

 وتدخل منتدى حقوق لشمال المغرب، مباشرة على الخط، وأعلن عن تبنيها لملف الأسرتان التي تعيش وضعا سيئا جراء حكم قضائي في ملف استعجالي رقم 195 / 1101 / 2016، وقال فكري بنعلي رئيس فرع الحسيمة، أن قضية الأسرتان لا يمكن التغاضي عنها بإعتبار أن السكن حق يكفله الدستور والمواثيق الدولية ولا يمكن السماح لمصلحة المياه والغابات بتشريد أسرتان بالكامل في ظروف إنسانية صعبة .

وقد سبق لعائلة رشيد إسماعيلي أن ناشدت السلطات المختصة والجمعيات الحقوقية، بالتدخل من أجل إنصاف أسرته المتكونة من عبد القادر و سبعة أفراد، وأسرة أبو القاسم عزيزية وهي والدته وإنقاذهما من التشرد والضياع، خاصة وأن والدته البالغة من العمر 74 عاما وتتقاضى معاشا مبلغه 391 درهما، لايكفي حتى لاقتناء أدويتها وبالأحرى إعالة أبنائها.

وقال المشتكي إن إدارة المياه والغابات سبق لها أن تفاوضت مع شقيقه اسماعيلي عبد القادر على أساس تعويضه بسكن آخر تستفيد منه أسرة واحدة دون الأخذ بعين الاعتبار الأسرة الثانية المقيمة بالمنزل ذاته، مشيرا إلى أن أسرته مستعدة لقبول المنزل المعروض على شقيقه شريطة استفادة أسرة والدته من سكن يأويها بعيدا عن السكن

ريف بريس :  يوسف التسولي

[vsw id=”A4vRML2o9Ts” source=”youtube” width=”590″ height=”344″ autoplay=”yes”]

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.