سوق السمك بميناء الحسيمة يعيش وضعية مخجلة

استنكر العديد من تجار السمك ومهنيي قطاع الصيد البحري بالحسيمة، مايتعرض له سوق السمك بالجملة ” الدلالة ” بميناء الحسيمة من إهمال ينعكس سلبا على رواجه التجاري الذي يشهده صباح كل يوم.

وتحدث هؤلاء عن غياب حراس الأمن الخاص، أمام الباب الرئيسي له، الشيء الذي يعرض البضاعة المعروضة للتسويق والبيع للسرقة. وتحدث مصدر مطلع، عن عملية سرقة استهدفت كمية من الأسماك في غفلة عن التجار والمهنيين، بعدما تسلل إليه غرباء من بابه الرئيسي واستولوا على الكمية ذاتها، وذلك بسبب انعدام حراس الأمن الذين تم إيقافهم أخيرا.

وتحولت الأفرشة البلاستيكية التي توجد بالمحاداة من السوق نفسه، إلى مكان يأوي إليه الأطفال القاصرون دون مأوى، يبيتون فوقها. واستنكر الجميع مثل هذه المظاهر التي تسيء إلى سوق السمك بالحسيمة، وطالبوا بالتعجيل بتدبير أمر الحراسة الخاصة، قبل أن يتحول الأمر إلى حادث قد يعصف بالسوق ويبعد المهنيين عنه.

ريف بريس : متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.