السلطات بأيث عبد الله تستغل بؤس بعض المواطنين لمباغت نشطاء الحراك الشعبي .

سخرت السلطات الإقليمية صباح اليوم الخميس بجماعة بني عبد الله إقليم الحسيمة قوادها وأعوانها لمباغت نشطاء الحراك الشعبي لأثنيهم عن مواصلة شكلهم التعبوي الذي كانوا يقومون به بسوق « نرخميس « بالجماعة ذاتها إستعدادا لتخليد أربعيننيات محسن فكري في جو عظيم وملهم .

وقام أعوان السلطات بالقيادة بإستغلال بؤس وجهل ثلة من المواطنين لتشويش على النشاط التعبوي ومهاجمة نشطاء الحراك حيث حاول أحد هؤلاء مباغت ناصر الزفزافي أحد القادة الميدانيين للحراك الشعبي لنزعه هاتفه بينما كان يقوم بنقل مباشر على الفايسبوك لأطوار السجال الذي كان أن يتطور إلا ما لا تحمد عبقاه .

وندد سكان بني عبد الله وساكنة إقليم الحسيمة هذا السلوك المشين الذي تنتهج السلطات في استغلال الجهل والبؤس لمهاجمة نشطاء الحراك الشعبي لمنعهم من القيام بشاطهم التعبوي في الجماعة .

ريف بريس : حسين الادريسي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.