شاطئ “ارمود ” يلقي بجثة فتاة من الحسيمة في الأربعينيات من عمرها .

ألقت أمواج البحر مساء اليوم الخميس 15 دجنبر الجاري، بجثة فتاة على شاطئ “ارمود” التابع للجماعة القروية أزمورن بإقليم الحسيمة .

وقال مصدر مطلع أن الجثة تعود لفتاة في حوالي الأربعين من عمرها، وتقطن بمدينة الحسيمة وجدت بعد ثلاثة ساعات من وفاتها .

وإنتقلت إلى عين المكان شرطة مدينة الحسيمة وبعض عناصر الدرك الملكي بقيادة ازمورن، حيث تمت معاينة الجثة قبل نقلها نحو مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي للحسيمة، في انتظار تعلميات النيابة العامة لتشريح الجثة لمعرفة الظروف والملابسات الحادثة .

ريف بريس : متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.