شباب الريف الحسيمي يستسلم في اللحظات الأخيرة أمام الرجاء البيضاوي

حول الرجاء الرياضي لكرة القدم، تأخره إلى فوز أمام مضيفه شباب الريف الحسيمي في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم (السبت) بملعب ميمون العرصي بالحسيمة أمام حوالي 3000 متفرج، ضمنهم 2000 من أنصار الرجاء.

وكان الفريق الحسيمي سباقا إلى الإحراز بواسطة اللاعب بدر بانون، الذي أودع الكرة خطأ في مرمى الحارس أنس الزنيتي في الدقيقة 20 من المباراة، قبل أن يدرك الرجاء التعادل بواسطة اللاعب صمصون مبنكي في الدقيقة 30.

وفي الدقيقة 90 من المباراة أحرز الرجاء الرياضي ضربة جزاء بعدما لمس اللاعب محمد الرعدوني الكرة بيده تعرض بعدها للطرد، حولها عصام الراقي إلى هدف الفوز.

وعبر امحمد فاخر مدرب الرجاء، عن سعادته بفوزه في هذه المباراة، مؤكدا أن شباب الريف الحسيمي خلق متاعب جمة لفريقه في الجولة الأولى، قبل أن يفك شفرة ذلك في الجولة الثانية.

ورغم التغييرات التي أحدثها مدرب الفريق الحسيمي سعيد الزكري فإن ذلك لم يمنح أي إضافة تذكر بل ظل الوضع كما هوعليه إلى حين أعلن الحكم هشام التيازي عن نهاية المباراة وسط استياء الجمهور الحسيمي الذي خرج غاضبا.

عدسة : هشام الخضري

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.