مواطن يتهم صاحب ” ريف إسكان ” بالتحايل عليه في مشروع سكني بسيدي عابد .

منذ توغل الشركات العقارية بمنطقة الريف، وظهور ما يسمى بالمدينة الجديدة ” بادس “، والتجزئات السكنية بسيدي عابد، وغيرها من المناطق التي إستهدفتها الشركات المقربة من دوائر القرار، لتكون مجالا خضب للتشييد والبناء، ورغم فضائح التفويتات والتلاعبات في البناء والتعمير، إلا أن هذه الشركات لم يشفع لها كل هذه الإميتازات القانونية والغير القانونية، لتنتقلا إلى الحلقة الأضعف، وهو المواطن الذين تعرضوا لعملية النصب والإحيتال، بحيث أصبحت هذه الشركات تعاني مشاكل كبيرة مع زبنائها .

وقال محمد بنعزوز، في تصريح فيديو للجريدة الإلكترونية، ” ريف بريس “، أنه دفع ما يزيد عن 70 مليون سنتيم نظير الحصول على ثلاثة شقق لأبنه وصديقه القاطنين بالخارج، في التجزئة السكنية ” سيدي عابد “، الذي يتولى البرلمان محمد الحموتي عن حزب الأصالة والمعاصرة، وصاحب شركة ” ريف إسكان، إنجازها بالمنطقة المذكورة، وبعد مرور أزيد من ثلاثة سنوات من والأخذ والرد، يتفاجئ في نهاية المطاف بتعرضه للنصب والإحتيال من الشخص السالف الذكر، وتهربه من الإيفاء بوعوده في تسليم مفاتيح الشقق لأصحابها بعد أن طال إنتظارها .

وأضاف المتضرر مستغربا، أنه كيف يعقل لأمثال هؤلاء الذين يدعون تمثيل الحسيمة في قبة البرلمان، أن يقومون بالإحتيال علينا بطرق مافيوزية، وأضاف بأنه شخصيا بريئ من هؤلاء، وطالب من صاحب الشركة المذكورة بإسترجاع أمواله المنهوبة دون قيد أو شرط .

ريف بريس : متابعة                           فـيديو : 

                                           [vsw id=”lHMunDX_C2Y” source=”youtube” width=”590″ height=”344″ autoplay=”yes”]

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.