الرصاص يلعلع في سماء الحسيمة ليلة رأس السنة

أكد شهود عيان للجريدة أن عناصر الشرطة اضطرت ليلة السبت – الأحد الذي يصادف رأس السنة الميلادية الجديدة 2017، لاستعمال الرصاص لتوقيف أحد الأشخاص الذي كان يتحوز سكينا، وذلك على مستوى وسط المدينة، وهو ما أصاب السكان بالذعر، كما استيقظ معظم من كان نائما بمحيط الواقعة بعد سماعهم للرصاص يلعلع بحيهم.

وحسب مصدر فإن شخصا من المبحوث عنهم، لأجل ارتكابه العديد من السرقات، واعتراض سبيل المارة وسلبهم متعلقاتهم بالقوة وتحت تأثير السلاح الأبيض، كان قد فر مباشرة بعد اقترافه لعملية اعتداء على أحد المواطنين، قبل أن يقوم عنصران من “الصقور” بمحاصرته في محاولة لإيقافه، غير أنه وبدل أن يستسلم بادر لمباغتتهم باشهار سكين كبير ( مدية )، وهو ما أدى بالعنصرين لإطلاق رصاصة من مسدسهما الوظيفي، غير أن المشتبه به لاذ بالفرار، وأطلق ساقيه للريح، قبل أن يلحق به أحد العنصرين المذكورين الذي نجح في توقيفه على مستوى تقاطع شارعي الحسن الثاني ومحمد الخامس بالقرب من محطة الوقود بالمدينة.

الشخص الموقوف يشتبه في ارتكابه العديد من الاعتداءات في حق المواطنين، على مستوى مدينة الحسيمة، حيث عادة ما كان يتربص بضحاياه على مستوى الأسواق والمتاجر، وكان يختار ضحاياه من كبار السن والنساء.

ريف بريس : خ.ز.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.