مساطر ابرام الصفقات العمومية محور يوم إعلامي لغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة

تفعيلا لدورها في التعريف بالمستجدات القانونية و التنظيمية، و تنفيذا لوظيفتها في تاطير القطاعات الاقتصادية بالجهة، نظمت غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة بشراكة مع الخزينة الإقليمية بالحسيمة والجامعة الوطنية للبناء و الاشغال العمومية لقاء إعلاميا حول موضوع “المقتضيات الجديدة الخاصة بدفاتر الشروط الإدارية العامة الأشغال، و تجريد مساطر ابرام الصفقات العمومية من الصفة المادية” و ذلك يوم الخميس 12 يناير 2017 على الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة الندوات بمقر الغرفة بالحسيمة برئاسة كل من السيد أشرف بوجير مقرر الغرفة و السيد المصطفى ديرى نائب مقرر الغرفة.

و افتتح اللقاء السيد أشرف بوجير مقرر نيابة عن الرئيس، بكلمة ترحيبية و مؤطرة للقاء و مذكرا بالسياق الذي جاء فيه تنظيم اللقاء، مبرزا أهمية موضوع الصفقات العمومية و المقتضيات الجديدة، موضحا الدور الذي تلعبه الغرفة باعتبارها المؤسسة الدستورية التي تمثل النسيج المقاولاتي بالجهة، وبعد ذلك أعطيت الكلمة للسيد رئيس فرع جهة طنجة تطوان الحسيمة للجامعة الوطنية للبناء و الاشغال العمومية الذي قدم نبذة عن الجامعة مذكرا بإختصاصاتها و أهدافها، كما أوضح أهمية اللقاء، كما عبر عن وجهة نظر الجامعة في المقتضيات الجديدة التي جاء بها مرسوم الصفقات العمومية.

و كانت المداخلة الثالثة للسيد الخازن الإقليمي، الذي قدم عرضا مفصلا عن المقتضيات الجديدة التي جاء بها المرسوم الجديد للصفقات العمومية، و كيفية التسجيل عبر البوابة الإلكترونية للصفقات العمومية، كما ركز على توضيح مزايا ومنافع المشاركة الالكترونية في الصفقات العمومية من حيث ربح الوقت وتخفيض التكلفة و تقليص آجال معالجة الملفات و ضمان الشفافية و تكافؤ الفرص.

المداخلة الأخيرة كانت عبارة عن عرض تطبيقي تجريبي من طرف إطار بالخزينة الإقليمية للحسيمة، حيث شرح للحاضرين بتفصيل الإجراءات العملية للتسجيل عبر بوابة الصفقات العمومية و كيفية الحصول على حساب إلكتروني مع الخزينة، والمراحل التي يحتاجها المقاول للانخراط في نظام المشاركة الإلكترونية في الصفقات العمومية، و الوثائق الواجب الإدلاء بها.

وبعد ذلك اعطيت الكلمة للحضور لفتح باب النقاش و الاسئلة، حيث اتسمت جميع المداخلات بالواقعية و الموضوعية، حيث تطرقت لجميع الجوانب المتعلقة بنزع الطابع المادي عن الصفقات العمومية، اظافة إلى الاكراهات و الصعوبات التي يعاني منها للمقاولين، كما عبروا عن انتظاراتهم و تخوفاتهم خاصة إن لم تواكب هذه الغجراءات الجديدة، دورات تكوينية و تحسيسية، كما دعوا الاطراف الثلاثة إلى النخراط في إنجاح العملية الإنتقالية من المشاركة الورقية إلى المشاركة الإلكترونية.

و قد حضر اللقاء ازيد من 120 شخص يمثلون مختلف القطاعات المعنية بالصفقات العمومية، الى جانب اعضاء الغرفة و ممثلي المصالح الخارجية و الجماعات المحلية، اظافة الى الجمعيات المهنية و المحاسبين.

مراسلة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.