البراءة للمتهمين التسعة في الأحداث الاجتماعية ببني جميل مسطاسة نواحي الحسيمة


أخر تحديث : الأحد 26 فبراير 2017 - 1:08 مساءً
البراءة للمتهمين التسعة في الأحداث الاجتماعية ببني جميل مسطاسة نواحي الحسيمة

علم موقع ريف بريس، من مصدر مطلع أن محكمة الاستئناف بالحسيمة ( الاستئناف الاستئنافية )، قد قضت يوم الأربعاء الماضي الذي يوافق 22 فبراير 2017 بعد جلسات مارطونية استغرقت 48 جلسة، بالبراءة في حق المتابعين التسعة في أحداث بني جميل الاجتماعية، التي دارت أطوارها في يوم  السبت 26 يناير 2013 بالسوق الأسبوعي لجماعة بني اجميل مسطاسة.

الحكم بالبراءة على المتهمين في هذه الأحداث استغرق 48 جلسة، بعد أن تابع قاضي التحقيق المتهمين التسعة، من أجل جناية قطع الطريق العام ،  وإتلاف سجلات تتعلق بالسلطة العامة، و تخريب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والتجمهر المسلح بدون ترخيص.

وأنكر المتهمون خلال سائر الأطوار المسطرية الأفعال المنسوبة إليهم موضحين أنهم شاركوا في الإحتجاجات كغيرهم من المواطنين، مؤكدين عدم إقتحامهم لمقري القيادة والجماعة، وتخريبهما، وأنهم لم  يقطعوا الطريق، ولم يتلفوا أية سجلات تتعلق بالسلطة العامة.

محكمة الإستئناف بالحسيمة كانت قد قضت، بجلسة يوم 12ماي 2015 ببراءة المتهمين، وتم تأييد الحكم يوم الأربعاء 22  فبراير 2017 بعد أربع سنوات و 27 يوما من وقوع هذه الأحداث الاجتماعية.

وكانت أعمال عنف قد انطلقت في أحد أيام السبت من يناير 2013، الذي يصادف السوق الاسبوعي بجماعة بني جميل مسطاسة، أسفر عنها تخريب مقري القيادة والجماعة، وقطع الطريق الساحلية بالحجارة، وذلك مباشرة بعد أن أعلن عون سلطة بالسوق عبر مكبر صوت لشخص يحترف مهنة اقتلاع الأسنان، عن عزم السلطات حظر زراعة” القنب الهندي” بجماعة بني جميل مسطاسة، وقبل أن ينتهي من إذاعته للخبر انهالت عليه ضربات المزارعين الذين كانوا لحظتها بالسوق، لتندلع أعمال عنف نتج عنها تخريب مرافق عمومية وقطع الطريق الساحلية.

خالد الزيتوني.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة RifPresse.Com | صحيفة إلكترونية شاملة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.