ليكونوميست : “حراك الريف” جعل 2017 “سنة بيضاء” سياحيا في الحسيمة

قالت صحفية « ليكونوميست «  المتخصصة في المجال الإقتصادى أن  الموسم السياحي على مستوى إقليم الحسيمة،  تضرر بشكل كبير نتيجة الإضراب الاجتماعي الذي عرفته المنطقة على مدى شهور سنة 2017، إلا ّأن مراقبين اقتصاديين صنفوا الفترة المذكورة “سنة بيضاء سياحيا”. 

وتشير معطيات أوردتها صحيفة “ليكونوميست”، إلى أن هناك انخفاض كبير على مستوى النشاط السياحي بمنطقة الحسيمة حيث تراجع عدد الوافدين بنسبة 18 في المائة مقارنة مع السنة التي سبقتها.

ولم يتجاوز عدد السياح الذين زاروا الحسيمة، خلال سنة 2017، 26 ألف. كما سجل عدد ليالي المبيت السياحية، انخفاضا حادا وصل إلى 59 ألف و 840، مقابل 65 ألف و 166 ليلة مبيت خلال سنة 2016، بنسبة تراجع تقدر ب 8 في المائة.

ومنذ أكتوبر2016، شهدت الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف، احتجاجات متواصلة، للمطالبة ب”التنمية ورفع التهميش”.

وبدأت الاحتجاجات، في أعقاب مصرع تاجر السمك محسن فكري، الذي قتل طحناً داخل شاحنة لجمع النفايات، خلال محاولته الاعتصام بها، لمنع السلطات من مصادرة أسماكه. 

ريف بريس : متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.