2225 “حراك ” تم إيقافهم في سواحل الحسيمة خلال السنة الماضية

تمكنت قوات حراسة الشواطئ التابعة للقوات البحرية المغربية خلال السنة الماضية من إيقاف ما مجموعه 2225 مرشحا للهجرة السرية، في عرض سواحل الحسيمة، أو بالشواطئ القريبة، وقامت بإدخالهم للميناء وتسليمهم للضابطة القضائية التابعة للدرك الملكي البحري، والتي اتخذت في حقهم مساطر قضائية مختلفة.

وعملت قوات حراسة الشواطئ المغربية على تنفيذ 67 عملية في إطار اعتراض الزوارق المحملة بالمهاجرين بمياه ساحلي إقليم الحسيمة والدريوش على طول شهور السنة الماضية، وتمكنت خلالها من ايقاف 2255 مرشحا للهجرة السرية، معظمهم ينتمون لدول جنوب الصحراء، ومن بينهم 520 مهاجرا من جنسية مغربية، و 251 امرأة، و 27 قاصرا من بينهم أطفال ورضع، تم تسليمهم جميعهم لعناصر الدرك بميناء الحسيمة.

ويعتبر شهر يونيو من أكبر الشهور الذي تم خلاله إيقاف أكبر عدد من المهاجرين المرشحين للهجرة السرية ب 393 مهاجرا سريا منهم 20 من جنسية مغربية والباقي ينتمون لدول جنوب الصحراء، في حين لم سجل خلال شهر فبراير اعتراض أي مرشح للهجرة الغير الشرعية.

ريف بريس :

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.