افتتاح منشآت اجتماعية بالمنطقة الصناعية مغوغة باستثمار يفوق 5 ملايين درهم

تم يوم الخميس افتتاح مجموعة من المنشآت الاجتماعية بالمنطقة الصناعية مغوغة بطنجة، باستثمار يصل إلى 5,1 مليون درهم، وذلك لتعزيز السلامة داخل المنطقة الصناعية والأحياء المجاورة.
وقال رئيس جمعية المنطقة الصناعية بطنجة، عادل الرايس، في كلمة خلال حفل الافتتاح، الذي جرى بحضور والي طنجة – تطوان – الحسيمة، محمد اليعقوبي، وعدد من الشخصيات والمنتخبين والفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين المغاربة والأجانب، أن هذا المشروع يروم تقوية إجراءات الأمن والسلامة داخل المنطقة الصناعية وفي محيطها المجاور.
وأوضح أن تشييد هذه المنشآت، التي تتضمن على الخصوص ثكنة للوقاية المدنية ومركزا للشرطة ومصحة، تطلب استثمارا بقيمة 5,1 مليون درهم، تمت تعبئه بمساهمة قدرها 4 ملايين درهم من جمعية المنطقة الصناعية و 1,1 مليون درهم من ولاية طنجة – تطوان – الحسيمة وإدارة الوقاية المدنية.
وأضاف أن هذه المبادرة تطمح إلى تمكين مختلف الأجهزة من القيام بتدخلات سريعة في حال نشوب حريق أو وقوع حوادث شغل، وتقديم الإسعافات للساكنة المتواجدة بالمنطقة الصناعية والأحياء المجاورة.
وأبرز أن هذه المنشآت، التي تمتد على مساحة 590 مترا مربعا، تعكس التزام جمعية المنطقة الصناعية والسلطات المحلية بتحسين فعالية الخدمات المقدمة إلى الفاعلين الاقتصاديين المستقرين بالمنطقة الصناعية، ودعم الدينامية الاقتصادية بالجهة، وتشجيع الشركات والمستثمرين المحتملين على الاستقرار بمنطقة مغوغة.
يذكر أن المنطقة الصناعية مغوغة، التي أحدثت عام 1975، تضم عددا من الشركات ذائعة الصيت وطنيا وقاريا، والتي تنشط في قطاعات صناعية متنوعة، كما توفر مجتمعة حوالي 35 ألف منصب شغل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.