شباب الحسيمة ينتصر و يؤكد تفوقه على المولودية الوجدية

قاد صابر الغنجاوي فريقه شباب الريف الحسيمي للفوز على ضيفه مولودية وجدة، عصر اليوم (السبت) في المباراة التي جمعتهما بملعب ميمون االعرصي، حين أحرز له الهدف الوحيد في المباراة في الدقيقة 17 من المباراة، مانحا لفريقه ثلاث نقاط.

وكان الفريق الحسيمي قريبا من إضافة الهدف الثاني في أكثر من مناسبة، لولا سوء التركيز وانعدام الفعالية والنجاعة الهجومية. وسيطر مولودية وجدة في الجولة الثانية، وشن هجومات مكثفة على مرمى بوعميرة، وكاد هو الآخر أن يحرز هدف التعادل في مناسبتين، في الوقت الذي تراجع فيه شباب الريف الحسيمي إلى الوراء، مكتفيا ببعض المرتدات الهجومية.

واحتج لاعبو ومسيرو الفريق الوجدي على حكم المباراة بوشعيب لحرش، بداعي حرمان الأخير من ضربة جزاء في الأنفاس الأخيرة من المباراة. واعتبرر عزالدين آيت جودي مدرب مولودية وجدة في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة، فريقه مظلوما، و” محكورا ” من قبل الحكام الذين حرموه من حقه في العديد من المباريات.

واضطر فؤاد الصحابي الذي اعترف بقوة الفريق الضيف، وبتقارب مستوى الفريقين (اضطر) إلى إخراج اللاعب عبد الصمد المباركي الذي عانى من الإصابة، في الوقت الذي أشرك مدرب مولودية وجدة الحارس السابق لشباب الحسيمة عصام الحلافي مكان الحارس يحيى الأزهري الذي حمل له مسؤولية الهدف الوحيد في المباراة، بعدما تباطأ في إبعاد إحدى الكرات.

ريف بريس : متابعة

عدسة : هشام الخضري

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.