تايلاند تحقق مع 16 شخصا وردت أسماؤهم في “فضيحة بنما”

أعلن مسؤول كبير في مكتب مكافحة غسل الأموال في تايلاند، الجمعة، إنه يجري التحقيق مع 16 شخصا بينهم سياسون حاليون وسابقون وعدد من رجال الأعمال المعروفين الذين وردت أسماؤهم في “فضيحة بنما“.

وقال سيهانات برايونرات القائم بأعمال الأمين العام لمكتب مكافحة غسل الأموال للصحفيين، إن “التحقيق في احتمال وجود عمليات غسل أموال ما زال في مرحلة مبكرة”، مشيرا إلى أن “السلطات التايلاندية لم تعثر حتى الآن على دليل على ارتكاب أي أفعال مخالفة للقانون”.

وأضاف، أن “تايلاند سعت إلى التعاون مع وكالة مكافحة غسل الأموال في بنما ولن تنشر الأسماء الواردة على لائحة التحقيقات حتى تتأكد السلطات من صحة المعلومات المسربة”، مبينا إنه لا “يعرف ما إذا كان أي من أعضاء الحكومة التايلاندية العسكرية ضمن اللائحة”.

وكانت أسماء هؤلاء الأشخاص بين عدد كبير من السياسيين ورجال الأعمال الذين ظهرت أسماؤهم في التسريب الهائل لمستندات شركة موساك فونسيكا البنمية للشؤون القانونية المتخصصة في تأسيس الشركات العاملة خارج دول المنشأ (الأوفشور).

وكانت عدة وسائل إعلام نشرت تحقيقا صحفيا ضخما شاركت فيه أكثر من مئة صحيفة حول العالم ضمن “الاتحاد الدوليللصحفيين الاستقصائيين”، كشف أن 140 زعيما سياسيا من حول العالم، بينهم 12 رئيس حكومة حاليا أو سابقا، إضافة إلى أسماء بارزة في عالم الرياضة، هربوا أموالا من بلدانهم إلى ملاذات ضريبية، مشيرا الى أن من ضمن هؤلاء رئيس الوزراء السابقإياد علاوي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.