الشركات العقارية ب”بادس” تتسابق الزمان لإخفاء تشققات في مباني سكنية .

مع إستمرار الهزات الأرضية التي مازالت تحركاتها الإرتدادية تجتاح مناطق الريف إلى حدود اليوم ومع تواليها أضحت العديد من المشاريع السكنية التي كانت لسان حديث الرأي العام والصحافة المحلية والوطنية بسبب الغش و الخروقات العمرانية والاختلالات التي شابت عملية البناء.

أمام الأمر الواقع وتترافع فيها حاليا قوي الطبيعة بدل من سياسة الإحتواء والصمت التي لا طالما نفت جملة وتفصيلا أية تجاوزات عمرانية فهاته المدينة حتى وإن بدت واضحة للعيان وحتى ان كانت ضد على القوانين الجاري بها العمل .

المباني التي برزت فيها التشققات bades4

وتتسارع الشركات العقارية بمدينة بادس مند أول هزة في الترابص بعين المكان والهصر عىلي تفقد البنايات ومراقبة العمارات السكنية  لإخفاء تشققات طولية ومعيبة بدت على مجموعة من العمارات السكنية حيث سارعت بتلبسيها بالإسمنت واعادة تصبيغها للحيلولة دون إثارة البلبلة وتعميق تخوفات الساكنة المنطقة .

ورصدت كاميرا «  ريف بريس «  في جولة في أنحاء مدينة بادس ووقفة على عملية إصلاح هاته الشققات التي ظهرت في واجهة العمارات السكنية بعد وقوع الزلازل واستمراره إلى حدود اللحظة .

ريف بريس : كريم خمزون

                                     bades1

bades5

                                  bades2

bades6

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.