قاصر بهولندا يودي بحياة شاب من الريف

لقي شاب مغربي، مصرعه الخميس الماضي، متأثراً بجروح وصفت بالخطيرة أصيب بها بعد تلقيه طعنات بالسلاح الأبيض إثر شجار مع قاصر يبلغ 15 عاما، قرب محطة القطار  بلاهاي الهولندية.

 وأفاد مصدر مطلع، أن الضحية البالغ من العمر 18 عاما، تلاسن مع الجاني وتشاجر معه شجارا عنيفا لأسباب مجهولة، أمام أعين سكان الحي الذين اكتفى بعضهم بالتفرج على الحادث، فيما حاول آخرون التدخل لفض الشجار، دون أن يفلحوا في ذلك،  لينتهي العراك بمشهد مأساوي، بعد أن استل الجاني القاصر سلاحا أبيض كان بحوزته، ووجه به طعنات إلى الضحية، أصابته في الصدر، وأردته قتيلا، قبل أن يلوذ بالفرار. 

وفور إعلامها بالحادث، انتقلت إلى المكان عناصر الشرطة، وسيارة إسعاف رفقة طاقم طبي حاول تقديم الإسعافات الأولية للمصاب وإنقاذ حياته، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل، ليلفظ الفتى المغربي المسمى « أسامة «، أنفاسه الأخيرة في مسرح الجريمة. وتحركت عناصر الشرطة مباشرة بعد الحادث، لإيقاف الفاعل بناء على إفادات السكان، لتتمكن في وقت قصير من اعتقاله داخل محطة القطار على بعد أمتار قليلة من مكان الحادث، وتم إيداعه في مركز الأحداث في انتظار عرضه على أنظار القضاء.

جمال الفكيكي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.