صورة ” سلفي ” ترسل شخصا للقبر و الثاني للسجن

لم يكن شاب في الثلاثين من عمره يعتقد أن صورة ” سيلفي ” ستكون سببا في سنجه ، كما لم يكن يعتقد رجل أعمال آسيوي ، أن ذات الصورة ستكون سببا في هلاكه .

و بحسب مصادرنا ، فإن تفاصيل القضية تعود للوقت الذي كان فيه رجل الأعمال يتناول وجبته المفضلة بأحد مطاعم مدينة ” دبي ” ، إلى جانب صديقيه و يتبادلان في ذات الوقت صور ” سلفي ” ، فيما كان شاب خليجي يجلس بالقرب من طاولة رجل الأعمال الأسيوي ، مع خطيبته .

و زادت مصادرنا ، أن الشاب طلب من النادل أن يخبر رجل الأعمال الأسيوي التوقف على التقاط الصور ، ضنا منه أنه يصور خطيبته ، و هذا ما فعله النادل ، إلا أنه و في الوقت الذي كان الأسيوي يجيب النادل و يقول له نحن لم نصورهم ، وقف الشاب و تبادل كلمات مع الأسيوي قبل أن يسدد له عدد من اللكمات على مستوى رأسه سقط على إثرها مغشيا عليه .

و أضافت مصادرنا ، أن الشاب الخليجي حاول إيقاظ الضحية ، إلا أنه كان قد فارق الحياة متأثرا بقوة الضربات التي وجهت له على مستوى رأسه و أماكن متفرقة من جسمه ، قبل أن يغلق مدير المطعم الأبواب و يمنع الشاب من مغادرة المكان إلى حين قدوم عناصر الشرطة .

الجدير بالذكر ، فاستنادا لتقرير المختبر الجنائي و القاضي بأن سبب وفاة الأسيوي ” نزيف في الرأس ” نتيجة الضربات التي وجهها له الخليجي ، قضت محكمة الجنايات بدبي ، يوم أمس الأربعاء ، بحبس الشاب الخليجي سنتين نافذة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.