مهرجان الحسيمة المسرحي يحظى بثقة وزارة الثقافة

حظي مهرجان الحسيمة المسرحي بثقة وزارة الثقافة وحصل على دعم لا باس به يتمثل في 85000) خمس وثمانون ألف درهم ) في إطار عمل منظم من طرف فرقة الريف للمسرح الأمازيغي بالحسيمة ومؤسسة الفضاء الاورومتوسطي لفنون الفرجة لتنظيم الدورة الثامنة لمهرجان الحسيمة

ويعتبر مهرجان الحسيمة المسرحي ، المهرجان المسرحي الوحيد الذي يحظى بثقة وزارة الثقافة من خلال برامج الدعم التي تعلن عنها الوزارة لدعم التظاهرات الفنية ،حيث يتم دراسة الملفات المتنافسة لمجموعة من من المهرجانات على المستوى الوطني من طرف لجنة خاصة بذلك.

 وتنتظر إدارة مهرجان الحسيمة المسرحي اقتناع باقي الشركاء المحتملون لدعم الدورة المقبلة من جهة ، مجلس إقليمي ،و بلديات ، خصوصا وان الدورات السابقة من المهرجان نظمت بعد بذل مجهودات جبارة من طرف أعضاء وأصدقاء المهرجان ، الذين حاولوا الحفاظ على التظاهرة لتميزها ونضاليتها ، في مقابل حيف بعض المؤسسات العمومية في توزيع الدعم بشكل عادل على التظاهرات المنظمة بمدينة الحسيمة ، خصوصا وان التظاهرة منظمة من طرف فنانين معترف بهم وطنيا ودوليا واشتغلوا منذ أكثر من عشرين سنة في المجال الفني وأسسوا للحسيمة الفنية والثقافية لتكون فعلا منارة للمتوسط عبر مشاركات بمختلف التظاهرات الدولية وفي الضفة الأخرى كتظاهرة مارسيليا عاصمة الثقافة الأوروبية ، مهرجان ليون للمسرح الاروبي ، تظاهرة مرور 40 سنة على الهجرة المغربية بهولندا وغيرها .

فعلى الرغم كل هذه الانجازات وما صاحبها من تغطية إعلامية بادية للجميع ، فان بعض المسؤولين ما زالوا يتجاهلونها ويتجاهلون العنصر البشري المهني العامل في هذه المؤسسات الثقافية المدنية ويرمونه بالفتات مع كل موعد ثقافي ، ورحم االله الشيخ موحند الذي اطرب وغنى وادخل البهجة على الجميع لكن في الأخير نعرف كيف تم معاملته من قبل اللذين أطربهم في أفراحهم .

hidoم .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.