إيداع الزوجين المغربيين الموقوفين السجن بالجزيرة الخضراء

علم بالجزيرة الخضراء، أن قاضي التحقيق إسماعيل مورينو أمر بإيداع الزوجين المغربيين الموقوفين منتهى الأسبوع المنصرم بميناء المدينة، السجن المحلي بهدف تعميق البحث والتحقيق معهما بخصوص المنسوب لهما، والمتجلي أساسا في الانضمام لتنظيم إرهابي، كما أنهما كانا يعتزمان السفر للمغرب بهدف ترك ابنهما القاصر هناك، ومن ثمة السفر لسوريا للالتحاق بالتنظيم الإرهابي.

وكانت مصالح الأمن قد قامت بعملية تفتيش للمنزل الذي كانا يقطنانه بغرناطة، ومن ضمن ما عثرت عليه بقايا مخدرات ووسائل تقطيعها وتهيئتها للبيع بالتقسيط، إضافة لوثائق وبعض الأمور الأخرى التي يمكن اعتمادها في التحقيقات الجارية حاليا. خاصة وأن المعنيين مرتبطان بشكل مباشر ببعض القيادات الداعشية، ولهما ما يكفي من الأسباب والدوافع لارتكاب أعمال إرهابية وفق تصريحات القاضي المكلف بقضايا الإرهاب.

يذكر أن شقيقي الشاب المعتقل كانا قد قتلا في عمليات متفرقة في سوريا خلال الأسابيع الأخيرة، آخرهم في عملية انتحارية الأسبوع المنصرم، انتقاما لمقتل بعض رفاقه من مدينة تطوان، وردا على الهجمات القوية للجيش النظامي السوري الذي أصبح يسترجع مجموعة من المواقع التي كانت تسيطر عليها ميلشيات داعشية.

مقابل ذلك تروج بعض الجهات ومن خلال بعض المنابر أيضا، لزيف الادعاءات الإسبانية بخصوص واقعة اعتقال الزوجين، بحيث حاولت تلك الجهات نفي الانتماء الحقيقي للموقوفين، واعتبار ذلك مجرد تجني واتهامات لا أساس لها من الصحة، وهو ما تسعى بعض الجهات في كثير من الأحيان الترويج له من خلال بعض المواقع، في محاولة للتشكيك في العمليات التي تقوم بها السلطات المغربية كما الإسبانية في مجال محاربة الإرهاب.

 مصطفى العباسيmaxresdefault-(6)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.