التحذير من حليب مهرب يهدد صحة الأطفال بالحسيمة

أكدت جمعية حماية المستهلك بإقليم الحسيمة أن حليب الأطفال رقم 1 و رقم 2 الذي يسمح فقط ببيعه في الصيدليات أصبح الآن يباع في المحلات التجارية والدكاكين، حيث يتم الحصول عليه من المهربين الذين يقومون بجلبه من الجهة الشقية.

وقالت جمعية حماية المستهلك بإقليم الحسيمة أن النوع المذكور من الحليب يسمح فقط ببيعه داخل الصيدليات، وذلك استنادا لقانون 04/17، غير أن الواقع والمعاينات الميدانية التي قامت بها الجمعية، قد أثبتت توفر العديد من المحلات التجارية بإقليم الحسيمة، على نوعي الحليب المذكورين، والذي يتم جلبهما حسب مصادر الجمعية من منطقة بني يدرار بالجهة الشرقية التي يصلها من الجزائر، لتكون وجهته النهائية بأقاليم الحسيمة، الناظور، ووجدة، وعادة ما يكون هذا الحليب مغشوشا، وعلى وشك أن تنتهي صلاحيته، مما أضحى يشكل خطرا على صحة الأطفال الصغار الرضع.

وحذرت جمعية حماية المستهلك بإقليم الحسيمة من مغبة حدوث تسممات للأطفال الرضع، على غرار حالة التسمم التي ألمت برضيع يقطن ببلدية أزغنغان بإقليم الناظور، وتمت متابعة صيدلي وبعض التجار، بعد تحقيق قامت به لجنة تم إيفادها من وزارة الصحة.

كما حذرت جمعية حماية المستهلك بإقليم الحسيمة من الأقراص التي يتم بيعها بالتقسيط داخل المحلات التجارية، سواء المهربة منها أو التي يتم اقتناؤها من الصيدليات، وما يمكن أن تشكله من خطر على مستوى صحة المستهلكين، الذين لا يتوفرون على وصفات الطبيب، وكذلك المضاعفات الصحية التي يمكن أن تسببها كما حدث مؤخرا لمواطن من الحسيمة، تناول أقراصا لتخفيف آلام الرأس فوق الجرعة المسموح بها، مما استدعى نقله للمستشفى لإسعافه.

ريف بريس : متابعات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.