” ناسا ” تنفي مزاعم خطورة مرور عطارد أمام الشمس

قالت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” إن مرور كوكب عطارد أما الشمس اليوم الإثنين 9 ماي 2016، لن يتسبب فى نهاية العالم، وهذا بعد انتشار شائعات على الإنترنت قالت إن الحدث الفلكى سيتسبب فى حوادث خطيرة.

ورد الخبراء من وكالة الفضاء على التخوفات التى أصابت العديد من سكان العالم عن طريق استخدام حساب Asteroid Watch التابع للوكالة على “تويتر” وطمأن المستخدمين الذين سألوا عن هذا الأمر.

ويأتي بلاغ “الناسا” لتكذيب بعض ما نشرته الكثير من المواقع حول العالم بأن مرور عطارد أمام النجمة الأم يعد نبوءة توراتية معقدة وأن هناك حدثا ضخما ومدمرا على وشك أن يتحقق، وهو ما أثار الذعر بسرعة عبر شبكة الانترنت، ودفع الوكالة للخروج والتكذيب من خلال حساب تويتر الذى يلجأ إليه كثير من الأشخاص لمعرفة رد ناسا على الشائعات الخاصة بنهاية العالم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.