تكريم “حمات” في أمسية فنية بالحسيمة

نظمت جمعية أݣراف للموسيقى و الثقافة والفن بمدينة الحسيمة أمسية فنية اشعاعية تحسيسية ثقافية توعوية تحث شعار الموسيقى لغة السلام، وذلك بمناسبة تكريم الفنان امحمد الداودي اعترافا لمجهوداته القيمة و لمساره الفني الموسيقي الذي قدم من خلاله الكثير للموسيقى الريفية بصفة خاصة والفن الأمازيغي بصفة عامة كما تشهد له أعماله وإبداعاته الفنية التي تعتبر بمثابة مدرسة تربت فيها أجيال ونهل منها الجميع فقد كان نعم المعلم كريما في فنه وعميقا في قضاياه ومتميزا في فنه.

و عرفت الأمسية الفنية حضورا كثيفا وإقبالا واسعا من طرف ساكنة الريف و كذا عدد من الأجانب الذين حضروا فقرات وأنشطة ترفيهية واحتفالية مختلفة ومميزة بمشاركة عدد من الطاقات المحلية.

و تم افتتاح فقرات الأمسية بكلمة السيدة نائبة السيد مندوب وزارة الثقافة بمدينة الحسيمة، و التي نوهت بأعمال الجمعية وأنشطتها المتواصلة طيلة السنة وعلى اجتهادها في تحسين وتطوير المجال الفني والثقافي بالمدينة ومنحه إشعاعا وطنيا ودوليا.

و تواصلت فقرات الأمسية بمشاركة جد موفقة للموهبة الشابة يوسف نور الذي أطرب الجمهور بموسيقى الراي، قبل أن يقدم الفكاهيان محمد وأمين وصلة فكاهية انتزعت الابتسامة من الجمهور صغيرا وكبيرا.

تلتها فقرة موسيقية لعدد من المواهب الشابة في فن الراب، و يتعلق الأمر بكل من فرق MR1 ، BRAYMAN، RIF GAINGSTER، هذه المواهب المبدعة والمتحمسة وهي تعتلي الخشبة وتحمل قضايا ورسائل في موسيقاها اشعلت حماس الجمهور وتم تشجيعها بكثير من التصفيقات.

وبنفس الحماس والتشجيع استقبل الجمهور سكيتش للفكاهي محمد امين الذي خلق هو الآخر جوا من الضحك والفكاهة استمتع بها الجمهور، كما تلى الفنان والشاعر دم نريف عددا من قصائده التي تحمل أكثر من معنى وتجعل من كل قصيدة قضية وقصة بشعره المتميز النابع من القلب ومن صلب المعاناة حيث امتع الجمهور في وصلة وجدانية بين الذات والمحيط.

وقد تضمنت فقرات هذه الأمسية كلمة جد مميزة تحسيسية وتضامنية لمجموعة متبرعي الدم بإقليم الحسيمة والتي قدمتها عضوة المجموعة حول التبرع بالدم كمبادرة انسانية لإنقاذ الكثير من الأرواح من المحتاجين لهذه المادة الحيوية خصوصا في ظل النقص الحاد الذي يعاني منه مركز تحاقن الدم.

وفي ختام الأمسية، كانت فرقة اكراف في الموعد مع الجمهور الذي انتظرها بشغف كبير حيث شاركها في ترديد أغانيها التي حفظها العديد منهم عن ظهر قلب، كما قام الفنان التشكيلي محمد الخطابي بالتزامن مع ذلك برسم لوحة بورتريه للفنان المكرم امحمد الداودي المعروف في الوسط الفني بـ “حمات”.

و انتهت الأمسية في جو احتفالي عائلي تضامني بكلمة من السيد رئيس الجمعية ناصر الدين الوعزيزي أكد فيها مبدأ التضامن بين الريفيين والتحلي بالقيم النبيلة و على عزم جمعيته تنظيم المزيد من الأنشطة والمزيد من الأفكار، كما أكد على ضرورة التفات المسئولين في مجال الثقافة إلى توسع قاعات العروض ليتمكن الجميع من الحضور في جو مريح.

ريف بريس : هشام الخضري

http://www.shy22.com/upfiljpg/okm15085.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/okm15085.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/oxd15085.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/fwz15085.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/j1u15085.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/rp215085.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/amn16408.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/wck16408.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/kw516408.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/lra16408.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/5me16574.jpg

http://www.shy22.com/upfiljpg/ror16574.jpg

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.