خطأ شركات الاتصالات يتسبب في حرمان تلاميذ من اجتياز الامتحان الجهوي للباكلوريا

حالة من الارتباك عرفتها، صباح اليوم السبت، عدد من مراكز اجتياز الامتحان الجهوي الموحد للباكلوريا، إثر وصول عدد من المترشحين متأخرين عن موعد إجراء الاختبارات بسبب تغيير تلقائي في التوقيت حصل في الهواتف الذكية ليلة الجمعة/السبت.

ووجد عدد من المترشحين أنفسهم ممنوعين من الالتحاق بقاعات الامتحان بسبب تأخير ساعة طرأ أوتوماتيكيا على كل الهواتف الذكية التي يربط أصحابها توقيتها بشبكة الاتصالات، ما خلف ارتباكا في صفوف المترشحين والجهات الإدارية الساهرة على تنظيم مراكز الامتحان.

وعبر عدد من المترشحين عن استيائهم من حرمانهم من الدخول، وحاولوا أن يوضحوا للمسؤولين أن الأمر ليس خطأهم، وعبر بعض التلاميذ عن احتجاجهم وقال مترشح ’’اتصالات حطمت مستقبلي‘‘، في إشارة إلى شركة الاتصالات الهاتفية.

ولم يجد رؤساء مراكز الامتحانات سوى ’’تطبيق القانون ومراسلة المديريات الجهوية للتربية والتكوين بهذا الشأن‘‘.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.