ابن مستشار جماعي يتهم قائد ملحقة اساكن بالإرتشاء

يوم فاتح 1 يونيو 2016، اندلعت مواجهات عنيفة بين كل من أعضاء تعاونية السعادة، بدوار أزيلا، (القرية النموذجية )، الذين كانوا بصدد حرث أراضيهم المجاورة لأراضي دوار أكرسيف، مما اعتبره ساكنة الدوار الأخير هجوما من طرفهم على أراضيهم، التي يقومون بزراعتها بالكيف، مما حذا ببعض سكان أكرسيف، بتعنيف بعض متعاوني تعاونية السعادة، حيث انتشر خبر هذا التعنيف كالنار في الهشيم، مما تسبب في جرح 4 نساء ورجل، وخلق حالة استنفار في صفوف الدوارين المتصارعين دفاعا على ما يعتبرونه حدودا لدواريهما المشروعين.

الحالة هذه سرعت في تدخل السلطة للسيطرة على الوضع، حتى لا تتطور الأمور للأسوأ، واستمر الوضع على ما هو عليه ولايزال، خاصة يوم الخميس الماضي، أثناء اتهام قائد ملحقة اساكن من طرف ابن مستشار دوار أكرسيف بالإرتشاء، ورد عليه القائد بإثبات اتهاماته أمام النيابة العامة، ما أدى بالأول  للهرب على متن سيارته، قبل أن يصدم أحد المواطنين بجماعة كتامة، سلمت له شهادة طبية تثبت عجزه ب17 يوما.

الرأي العام بجماعة اساكن لازال يتابع بكل قلق هذا التسيب والفوضى، ويطالب بوضع حد لمثل هذه التتصرفات التي تتسبب في كثير من المعاناة لتلك الدواوير المحرومة من التنمية، ويهددها الإقصاء والتهميش.

محمد المرابط.اساكن

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.