بائع للسمك ينجو من عبثية العنف في رمضان بأسواق الحسيمة

شهد مدخل سوق «  الثلاثاء « بمدينة الحسيمة، مساء أمس الثلاثاء، جريمة خطيرة كادت أن تودى بحياة ببائع للسمك عند بوابة السوق عندما عرضه شخص من دوي السوابق لطعنات بواسطة سكنين ،ما تسبب له في جروح غائرة في مختلف أنحاء جسمه، و نقل على إثرها في سيارة إسعاف إلى قسم المستعجلات بمستشفى الحسيمة.

وقال مصدر طبي ل » ريف بريس ” أن الضحية تجاوز مرحلة الخطر ووضعه مستقر بعد رثق جروحه عبر عملية جراحية أجرية له و لايزال يرقد بالمستشفى ويخضع للعناية اللازمة .

وفي السياق داته أضحى سوق المدينة في رمضان إلى مكان للعبث ومكان للمبارزة بالسيوف والخناجر و ازدياد حالات العنف اللفظي والمعنوي بين المواطنين وهو نتاج لعدة عوامل من بينها الفراع الأمني والفوضي التي تعزز عشوائيتها السلطة المحلية في الأسواق .

ريف بريس : متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.