الاحتفاء بكل من “ميمون باكو” و “علي تواسن” في أمسية فنية بالحسيمة

احتضنت دار الثقافة مولاي الحسن بالحسيمة، ليلة يوم أمس الجمعة 17 يونيو، أمسية فنية غنائية شعرية أشرفت جمعية ذاكرة الريف على تنظيمها بتنسيق مع مندوبية وزارة الثقافة بالحسيمة و ذلك في إطار أمسيات الحسيمة الرمضانية.

و ألقى السيد عمر لمعلم رئيس الجمعية كلمة افتتاحية رحب من خلالها بالحاضرين و أبرز خلالها الإطار الذي يندرج فيه تنظيم هذه الأمسية الفنية، تلتها كلمة للسيد كمال بنليمون المندوب الإقليمي لوزارة الثقافة بالحسيمة شكر من خلالها جمعية ذاكرة الريف التي سهرت على تنظيم الأمسية كما تحدث عن الجانب الفني بالمدينة بشكل مقتضب.

و قد شهدت الأمسية الفنية مشاركة فرقة “ريف إكسبريونس” التي قدمت باقة من أجمل أغانيها و التي تفاعل معها الجمهور الحاضر بكل عفوية، كما تم تكريم كل من الموسيقيين “ميمون أعراص” و “علي أوشن” بعد تقديم شهادات في حقهما من طرف كل من الأستاذين خالد شراط و فكري أومغار.

و تم في نهاية الحفل توزيع الهدايا و الشواهد على الفنانين المكرمين و كذا شواهد تقديرية على المشاركين في إحياء هذه الأمسية الفنية الرمضانية.

ريف بريس : متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.