“الأنتربول” يعتقل شخصا متورطا في تهريب اللاجئين إلى أوروبا

أفادت مصادر صحفية، اليوم الجمعة، ان المنظّمة الدوليّة للشرطة الجنائيّة “الأنتربول” ألقت، أمس الخميس، القبض على 26 شخصاً من جنسيات مختلفة ضمن شبكة متورطة في العمل لصالح شبكة دولية لتهريب البشر، ومتخصصة في تهريب اللاجئين إلى أوروبا، يوجد ضمنهم مغربي.

وأضافت ذات المصادر، استنادا على بيان للانتربول، أن اعتقال المغربي البالغ من العمر 39 سنة، تم على خلفية تهم تتعلق بتهريبه للاجئين سوريين باتعمال هويات بلجيكية، وذلك مقابل 12 ألف يورو للشخص الواحد.

وأوضحت المنظمة، تقول ذات المصادر، أن الاعتقالات التي قامت بها عناصرها ضد أفراد هذه الشبكة، تأتي ضمن عملية واسعة أطلق عليها اسم “هيدرا” وجرت ما بين 9 و13 ماي، والتي تهدف إلى القضاء على شبكات الاتجار بالمهاجرين، وهي العملية التي ساهمت فيها 44 دولة عبر العالم من ضمنها المغرب.

وتم القبض على 26 شخصاً في المجموعة، وقالت إن عدد المتورطين في تهريب اللاجئين إلى أوربا يصل إلى 180 شخصاً من 31 دولة عبر العالم.

وتشير الأرقام إلى أن شبكات التهريب الدولي للبشر تلعب دوراً كبيراً في أزمة الهجرة واللجوء التي تواجه أوروبا، وجنت هذه المجموعات ما يقارب 6 ملايير أورو السنة الماضي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.