عاجل: فضيحة أشغال تقوية قنوات الماء والصرف الصحي تزفت طريقا فوق بركة من المياه بالحسيمة

انهار منذ قليل مقطع طرقي بمدينة الحسيمة، ليكتشف أنه تم تهيئته وتزفيته فوق بركة من المياه، وهو ما كاد يؤدي إلى خسائر مادية وبشرية لولا الألطاف الإلهية.

المقطع الطرقي المنهار، لم يمر على تزفيته العشرة أيام، وذلك على هامش الأشغال التي كان قد عرفها شارع طارق بني زياد بالحسيمة، لتقوية قنوات الماء الشروب والصرف الصحي، وكانت الأشغال تسير سير السلحفاة، وهو ما أثار استياء المواطنين، قبل تدخل عامل الإقليم محمد الزهر الذي أمر الشركة المكلفة بالإسراع لتنهي بذلك هذا الشطر الذي يشكل البوابة الرئيسية لكورنيش “صباديا”.

انهيار هذا المقطع، يشكل فضيحة في الحسيمة، تعود تداعياتها على الشركة المعنية والسلطات من مهندسي العمالة والمتتبعين للأشغال، وكذا الأطر التقنية للمجلس، والفضيحة بالمقابل توضح غياب التتبع والمراقبة، والغش في جودة الأشغال.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. ناشط حقوقي يقول

    نحمل المسؤولية الكاملة لعامل اقليم الحسيمة على هذا العبث والاستهتار بالمال العام، هو شريك في هذه الفضيحة عبر مصالح العمالة خاصة القسم المكلف بالتجهيز وتتبع انجاز المشاريع بالاقليم. الذي تربط رئيسه بعلاقات مشبوهة مع المقاولين وغض الطرف عن عشوائيتهم وغشهم في المشاريع. عار ولله عار.

  2. غيور يقول

    انه شء جميل ما فعله في الجهة يفعله الان في البلدية السرقة المكشوفة هو واصحابه في ميزانية الجهة و حتى بعض الموظفون استهدفوا بالسرقة في واظحة النهار و الان ذهب لسرقة ميزانية البلدية ارحل عنا انت و اصحابك يا لصوص فاجلكم لقريب ….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.