منزل في ملتقى شارعي بالحسيمة يثير حفيظة الجيران السكان

توصل الموقع  بشكاية من مواطنين” عابد محمد وعلي” القاطنين بشارع بزنقة مولاي إدريس الأكبر بالحسيمة، يشتكيان جارهما الذي اقدم في غضون الأيام الماضية على إغلاق فناء كان إلى وقت مشترك بين الجيران، وكان المشتكى منه أقدم على إغلاق هذا الفناء في سابقة خطيرة تضع قسم التعمير والسلطات المحلية  على المحك، بعد تقاعس الأخير عن تطبيق القانون بما يعيد للمشتكين حقوقهم كاملة غير منقوصة، وباعتبار ان هذا الفناء كان موجودا وهو المنفذ الوحيد لدخول الشمس إلى المنازل المشتركة.

وكانت لجنة مشتركة قد وصلت من بلدية الحسيمة، لمعاينة عملية إغلاق الفناء، حيث أصدرت تعليمات للمشتكى منه بإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه، واعتبروا ما وقع تطاولا على حقوق الغير ومخالفة للتصميم المسلم له من قسم التعمير، وفيما علم من مصادر مطلعة أن قسم التعمير قد حرر محضر مخالفة البناء، موجه إلى السيد وكيل الملك والسلطة المحلية، من أجل اتخاذ اللازم في هذا الملف الذي اصبح حديث المتتبعين، الذين يعتبرون ما وقع تواطؤا مفضوحا ما السلطات الوصية التي وجب عليها التدخل لحماية القانون وإعادة هيبة الدولة.

هذا وقد راسل المشتكيان كلا من قائد المقاطعة الحضرية الثالثة ومدير الوكالة الحضرية ورئيسة قسم التعمير، وذلك بتاريخ 27 – 6 – 2016 ومنذ ذلك التاريخ وهما ينتظران تفعيل المسطرة في حق المشتكى به، لكن دون جدوى، وأمام هذه المماطلة الغير مفهومة فإن المشتكيان يطالبان السيد عامل الإقليم بالتدخل العاجل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.