ندوة : النشاط الزلزالي في منطقة الحسيمة ..

بعد تزايد عدد الهزات الأرضية التي ضربت المناطق الساحلية، من شهر يناير إلى شهر مارس من 2016، أثار السكان العديد من الأسئلة حول تفسير هذه الظواهر. و من أجل الإجابة على هذه الأسئلة، بادرت مؤسسة الحسيمة للتنمية إلى تنظيم ندوة علمية دولية حول تقييم المخاطر الزلزالية على مستوى إقليم الحسيمة .

ويحظى هذا اللقاء المتميز بمشاركة أساتذة وباحثين بارزين معترف بهم على الصعيد العالمي (أنظر البرنامج) بتقديم مجموعة من المحاضرات والمداخلات. علاوة على هذا، تشتمل هذه التظاهرة العلمية على 3 جلسات ستخصص كل منها لجوانب تتعلق بكل ما هو جيولوجي وجانب آخر خاص بدراسة أعماق البحار والمحيطات بالإضافة إلى الجانب المتعلق بدراسة الزلازل، وتهم هذه الجوانب في مجملها الوضعية الغير مستقرة للزلازل التي ضربت المنطقة.

  ونعتزم خلال هذه الندوة عرض النتائج الأولية التي خلصت إليها البعثة المختصة بدراسة أعماق البحار والمحيطات التي تدعى”INCRISIS” في جولتها التي قامت بها في شهر مايو 2016 على متن الباخرة العلمية”Hespérides”، والتي قامت في عين المكان بدراسة التأثير المورفوميتري للأحداث الزلزالية التي شهدتها المنطقة خلال شهر يناير2016. ويتضمن هذا المؤتمر أيضا مائدة مستديرة ستخصص لمناقشة هذه المعطيات والبيانات والتداول في شأن تقييم هذه الحركة الزلزالية والتدابير الوقائية المناسبة.

اقتناعا بأهمية المساهمة في تأهيل المنطقة، ورغبة في استثمار كل الجهود الممكنة لرفع تحدي التنمية المستدامة، وتجسيد الانخراط الفعلي في جهود إنجاح كل المبادرات مع مختلف الأطراف (الإدارة العمومية والمجالس المنتخبة والقطاع الخاص والجمعيات…)، تم تأسيس مؤسسة الحسيمة للتنمية، من قبل مجموعة من الأطر المحلية ومن الدياسبورا، المشتغلين في القطاع العام والقطاع الخاص، والجامعيين والجمعويين… والمؤسسة إطار مدني لخدمة الصالح العام بصفة تطوعية بعيدا عن الأهداف التجارية، الغرض منها هو تقوية العمل الجمعوي المرتبط بالتنمية والمساهمة بمسؤولية في الإجابة على مختلف التحديات التي يواجهها إقليم الحسيمة، بروح متشبعة بقيم المواطنة والمشاركة والتضامن.

الغاية من إخراج هاته المؤسسة إلى حيز الوجود، هو إشراك وتعبئة مختلف الموارد البشرية والطبيعية، حتى لا تبقى الجهود مشتتة، وحتى لا نفوت الفرصة التاريخية التي تتاح للإقليم لكي تتم  بلورة المشاريع بصفة جماعية وشفافة بعيدا عن البيروقراطية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.