حملة النظافة جمعية الخزامي لساكنة الحي الإداري تنظم حملة بيئية

في مبادرة رائدة على مستوى جمعيات الأحياء نظمت جمعية الخزامى لساكنة الحي الإداري بتنسيق مع جمعية بادس للتنشيط الاجتماعي والاقتصادي وبمساهمة من الجماعة الحضرية بالحسيمة ومجموعة النكور غيس (شركة بيزورنو للنظافة) حملة تحسيسية بيئية تحت شعار “جميعا من أجل نظافة وجمالية حينا” يوم الثلاثاء 19 يوليوز 2016.

عرف هذا النشاط المتميز مشاركة شرائح مختلفة من ساكنة حي “كوزينا” (الحي الإداري)، خاصة الأطفال والشباب الذين شاركوا في حملة النظافة بحماس كبير معبرين عن استعدادهم في الانخراط في كل شكل جماعي يستهدف مصلحة حيهم.وقد انطلق هذا الفعل المتميز من الخيمة التي نصبت في الممر الرابط بين شارع أجدير وشارع الحسن الثاني كنقطة تحسيسية للساكنة للتعريف بأهمية هذا النشاط، ومرت قافلة النظافة عبر شوارع وأزقة الحي مستهدفة جميع النقط السوداء التي تم رصدها قبليا من طرف أعضاء مكتب الجمعية بإشراك شباب الحي، وتمثل تدخل المساهمين في الحملة تنظيف جميع هذه النقط وجمع النفايات في أكياس كما أنه تم توزيع على الساكنة ميثاقا لنظافة الحي يحتوي على مجموعة من الخطوات التي يجب احترامها للحفاظ على نظافة وجمالية الحي، وتجدر الإشارة كذلك إلى أنه تم توزيع قصصا على الأطفال كهدايا لمشاركتهم في الحملة بكل تفان وإخلاص.

وتم تتويج هذا النشاط بتنظيم وجبة غذاء لفائدة المساهمين في الحملة لتنتقل بعد ذلك القافلة إلى الحي لعقد اجتماع تقييمي للنشاط والاحتفال في نفس الوقت ببعض التلاميذ المتفوقين خلال هذا الموسم الدراسي.

في الأخير نشكر كل من ساهم من قريب أو بعيد من أجل إنجاح هذا الفعل الجمعوي المتميز ونؤكد أن القافلة ستستمر في تنظيم حملات وأنشطة أخرى على مستوى الحي الإداري بهدف التحام الساكنة حول جمعيتها من أجل النهوض بأوضاع حي كوزينا وإعادة أمجاده التاريخية باعتباره من أعرق الأحياء في مدينة الحسيمة.

جانب من الصور

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.