عمال ” طيرمودارياس ” بالحسيمة يستنجدون بالملك

استنجد عمال شركة ” طيرمو دارياس” للبناء، المكلفة بأشغال مشروع السواني ـ أجدير، فندق الحسيمة باي، المعتصمون منذ أزيد من عامين بورش قرب الفندق نفسه، بالملك محمد السادس بخصوص عدم توصلهم بمستحقاتهم الشهرية منذ حوالي أزيد من سنتين.

وقال المتضررون إنهم يلتمسون من الملك أن يتفضل لمساعدتهم على إيجاد حلول لملفهم الاجتماعي، بعدما عجز المسؤولون المحليون عن ذلك. 

وكان المتضررون وأكدوا أنهم حافظوا على شركتهم، وكانوا يتقاضون أجورهم في البداية في وقتها ودون مماطلة، قبل أن يبدأ مسلسل التسويف في صرف أجورهم منذ أزيد من سنتين.

وتساءل المتضررون عن ذنبهم فيما أصابهم من التشرد والظلم الاجتماعي والمتابعات القضائية بعدم أدائهم واجبات الكراء، كما يجهلون، الأسباب التي دفعت مسؤولي الشركة إلى عدم تسوية وضعيتهم. وأضافوا أن من نتائج وضعيتهم ” عدم إيجاد أبسط الأشياء من تطبيب ولباس وتغذية. «  

وأكد العمال أنهم كانوا توصلوا إلى اتفاق شفاهي مع مسؤولي الشركة، حصلوا بموجبه على مبلغ مالي قدره 2000 درهم، وذلك قبل عيد الفطر بيومين من سنة 2014، على أساس أن تتم تسوية وضعيتهم بعد العيد، مشيرين إلى أن شيئا من ذلك لم يتم، بعدما تنصلت الشركة من وعودها، أكد و .” في مقر عملهم داخل الورشة قرب الفندق سالف الذكر الشيء الذي دفعهم للسكن في “براريكسوى المتضررون أنهم لم يجدوا من ينصفهم في هذا البلد من المحنة والكارثة الاجتماعية التي حلت بهم،مؤكدين أنه بلغ إلى علمهم أن يستعطفونه للنظر إلى حالتهم الاجتماعية المزرية، ك الذيالملجلالة المشكل يتمثل في أن الشركة المذكورة، باتت عاجزة عن إتمام الأشغال إلى حين استلامها كل أموالها من ل المتفق عليها وكذا س. ج. إ.

 في حين ترفض الأخيرة تسليم الأموال للشركة المعنية حتى انتهاء الأشغا .إزالة “البراريك” من داخل الورشة، مضيفين أنهم ذهبوا ضحية هذا المشكل

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.