” ريف بريس “تطالب بوقف متابعة الصحفيين وتعلن تضامنها مع موقع أخبار الريف


أخر تحديث : الإثنين 25 يوليو 2016 - 2:42 صباحًا
” ريف بريس “تطالب بوقف متابعة الصحفيين وتعلن تضامنها مع موقع أخبار الريف

طالب الجريدة الالكترونية ” ريف بريس،في بلاغ اعلامي لها بوقف متابعة الصحفيين بالقانون الجنائي، والعمل بدل ذلك على إعمال قانون الصحافة، وأضاف أن المحاكمات التي جرت وتجري بهذا القانون الغرض منها هو كبح جماح الصحفيين الغيورين على قدسية الخبر، ونقل الحقائق كما أنزلت، خدمة للوبيات مصلحية أكل عليها الدهر وشرب.

مناسبة هذا الكلام هو قيام رئيس جماعة بني بوعياش السابق، بالتقدم بشكاية لدى النيابة العامة بالحسيمة ضد مدير موقع أخبار الريف عبد الحكيم بنعيسى، مستندا في ذلك على مقال كانت قد نشرته جريدة “أخبار الريف” الالكترونية، تحت عنوان “إدارية فاس تقضي بأداء مجلس بني بوعياش تعويضا قدره 3 مليارات سنتيم، لصالح الرئيس السابق جمال النحاس”، مدعيا أن العبارات التي تضمنتها الجريدة تتضمن اتهامات غير صحيحة، حول الصفقة المتعلقة ببيع العقار موضوع بناء المركب التجاري، وكذلك ما اعتبره أن الوقائع وهمية، الغرض منها التشهير والسب والقذف حسب ما ورد في الشكاية.

وإذا كان المقال المنشور بالجريدة بتاريخ 2 أبريل 2016، لا يفيد وجود أي مزايدة أو تطاول على الرئيس السابق، بنية الاساءة لشخصه، فقط ما اعتادت الجريدة على نشره في مواكبتها للشأن العام، والقضايا التي تهم المواطنين، حيث يتضح أن المشتكي اختار تسلق أقصر الأسوار للانتقام من مدير الموقع الذي كشف لعموم الرأي العام عن صفقة بناء المركب التجاري، وما يجري الترتيب له قصد تحصيل البقعة التي كان الرئيس السابق طرفا في ملكيتها، ولمعرفة سوء النية التي يضمرها الرئيس السابق لبلدية بني بوعياش لتصفية الحسابات مع مدير الموقع، يظهر أنه اختار القضاء بدل قانون الصحافة الذي يتيح له كمواطن متضرر من مقال، أن ينشر مقال آخر أو بيان حقيقة للرأي العام يوضح حقيقة ما جرى، حيث في حال عدم نشر بيانه وقتها ومن باب الأخلاق يحق له التوجه للقضاء لإنصافه.

ورغم أن المقال لا يحمل أي سب أو شتم أو تحقير ما عدا ما ذكره الموقع من اسم الرئيس السابق، في موضوع عقار كان موضوع للتقاضي بينه وبين البلدية، وهو ما نعتبره محاولة لتكميم الأفواه وترويع الصحفيين لعدم كشف المستور أو القضايا الرائجة، ما يعد انتهاكا لحرية الرأي والتعبير.

وحيث أن جريمة القذف والسب المنصوص على عقوبتها في القانون الجنائي، غير ثابتة البتة، كما أن انتحال صفة صحفي بالنسبة لمدير الموقع، مسألة غير ثابتة على اعتبار أن الصحفي حكيم بنعيسى سبق أن تلقى استدعاءات رسمية من جهات عدة لتغطية أنشطة، أو الحضور في احتفالات رسمية، إذ كيف يعقل أن يكون منتحلا لصفة، وأن المشتكي عندما كان مسؤولا بالبلدية أمطره بالعديد من المراسلات للحضور لأشغال المجلس، ما يظهر أن ادعاء الرئيس مشوب بعيب التناقض الصارخ الذي لا مبرر له سوى النية المبيتة للاعتداء على مدير الموقع.

ونحن في موقع ألتبريس، إذ نؤكد أن محاولة تكميم أفواه الصحفيين مسألة نرفضها جملة وتفصيلا، نعتبر أن محاكمة حكيم بنعيسى جزء من سيناريوهات سابقة، الغرض منها زرع الخوف والفزع بين الممتهنين، لتكميم أفواههم وجعلهم خارج مسار الفعل الايجابي للتغيير العميق لمجتمعنا، الذي يعتبر الاعلام أحد وسائله، وأن هذه المسرحية لم تبدء الآن وإنما منذ مدة غير قصيرة، لتحويل الأقلام الحرة لأداة طيعة لتهجين المجتمع وتطويعه في قبول الرأي الوحيد وهو ما لا نستسيغه، ولا يقبله أي عقل حر.

وبناء على كل ذلك ووعيا من موقع ألتبريس وطاقمه بجسامة المسؤولية المطروحة على الاعلام الالكتروني الذي تتحمل الدولة وحدها مسؤولية عدم هيكلته، فإننا نرى أن من واجبنا التضامن بشكل مطلق وبدون شروط، أو قيد مع زميلنا حكيم بنعيسى على طول أطوار هذه المحاكمة الباطلة التي سيتعرض لها، كما نعلن من هذا المنبر عن استعدادنا التنسيق ومع كل الصحفيين الشرفاء، قصد اتخاذ المتعين للتضامن ودعم زميلنا في هذه المحنة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة RifPresse.Com | صحيفة إلكترونية شاملة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.