وسائل بدائية لإطفاء حريق يلتهم غابة جماعة بني أحمد إموكزان

شب حريق غابوي هائل أول أمس بالغابة المتاخمة لجماعة بني أحمد إموكزان بإقليم الحسيمة ،حيث أوضحت مصادر من الساكنة المحلية أن الحريق الغابوي اندلع ﻷسباب مجهولة لم تعرف بعد، في ظل ارتفاع كبير لدرجة الحرارة وهبوب رياح الشركي التي تساعد في سرعة انتشار النيران بشكل كبير في هكتارات شاسعة من الغطاء الغابوي الكثيف بالمنطقة والمتكون أساسا من شجر اﻷرز والبلوط والفلين .

الشيء الذي ينذر بكارثة بيئية خطيرة في ظل انتشار رقعة الحريق المهول ليشمل كل من غابات اﻷرز في جماعات بني بونصر وتاغزوت وغيرها من الجماعات المتاخمة ،سيما أمام الوسائل البدائية المستعملة في اﻹخماد من قبل عناصر الوقاية المدنية التي باتت عاجزة كليا بالنظر إلى قلة الوسائل اللوجيستية واﻹمكانيات المادية والبشرية المستعملة في هكذا حرائق.

وإذ نهيب بكل الفاعلين والمتدخلين والمسؤولين التدخل الفوري والعاجل من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه من غطاء غابوي بات مهددا كل سنة بحرائق عمدية تهدد التوازن البيئي واﻹكولوجي للمنطقة.

ريف بريس : فكري ولدعلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.