وضعية سوق الجملة للخضر بالحسيمة تقلق وكلاءه

طالب وكلاء سوق الجملة للخضر والفواكه بالحسيمة، في شكـــاية موجهة لرئيس مجموعــــة الجماعات نكــور – غيـــس، بالتدخل العـــاجل للحد من الوضعية المــزرية والمتـــردية التـــي وصل إليها السوق بسبب إدارة المجمــــوعة لهـــذه المنشأة الاقتصادية الهامة، المتسمـــة بحالة الفوضى والعشوائية وسوء التسيير.

وتبرأ الوكـــلاء من كل المشاكل التـــي يعيشها هـــذا المرفق، الذي يعرف انخفـــاضا مهولا في المداخيل، والتـــي يرجعها هـــؤلاء لعـــدة أسباب، منها عدم محاربة الأســواق الموازيــــة بكــل مــن إمــزورن وبنـــي بوعــياش والحسيمــة، والتي تعرف حسبهم رواجا كبيرا في تجارة البيع بالجملــة، وكـــذا دخــول شاحــنات محملة إليــه دون المــرور عبر البيـــع داخل المربعـــات المخصصة للوكلاء، والحالـــة هذه يوضح المتضررون أنهـــا جرت عليهم الكساد وعـــدم التزام التجــــار بأداء مستحقات الرســــوم المفـــروضة عليهم، مؤكـــدين أن ذلك يفوت على خزينة الدولــة مداخيـــل مهمــة في غياب شبـــه تـــام لإدارة السوق ومراقبي الأبواب حيث التغـــاضي واضح في تطبيق القانون وعلى إجبـــار تجار البيــع بالجملــة لولوج المربعــات وأداء الرســـوم الجبائية.

وأكــــد وكـــلاء ســـوق الجملة للخضر والفـــواكه بالحسيمة، على أنهم لا يتحملون أي مسؤولية للشاحنات التي تقــــوم بممارسة عملية البيع خارج المربعــات، كمـــا حملوا إدارة المجموعــــة المذكـــورة مسؤولية كل التجــــاوزات، والتسامح فــي استخلاص الرسوم التـــي هـــي في الأصل أموال عمــــومية، لا يمكــــن حسبهم التنازل عنها، موضحين أن  تسليم الورقــــة الرمادية مــــن طرف الموظـــف الإداري المذكور يبقى تجاوزا خطيرا من طرف إدارة المجموعة تؤكد الشكاية ذاتها.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.